«ليبرمان» يتوعد الفلسطينيين: سنرد بعنف المرة القادمة
«ليبرمان» يتوعد الفلسطينيين: سنرد بعنف المرة القادمة

«ليبرمان» يتوعد الفلسطينيين: سنرد بعنف المرة القادمة

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «ليبرمان» يتوعد الفلسطينيين: سنرد بعنف المرة القادمة .

صحيفة الوسط - رفض أفيجدور ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائيلي، نُشُور تحقيق بالأحداث التى وقعت الجمعة السابق على الحدود مع قطاع غزة، حيث أسفرت عن مـصرع 15 فلسطينيًا فى تجمع سلمية فى "يوم الأرض".

وذكر ليبرمان فى تصريحات صحفية إن "تل أبيب لن تتعاون مع أي لجنة دولية، تنوي الأستجواب بالأحداث، وفي المرة القادمة سنرد بشكل أضخم حدة، وسنستخدم كل ما هو متاح لنا، مشيدًا بإجراءات الجيش لقمع "تجمع العودة الكبرى".

وأثبت ليبرمان أن "حركة حماس الفلسطينية رصدت ميزانية تقدر بـ15 مليون دولار لمسيرات العودة وأن 90 في المائة من الـ40 ألف شخص الذين شاركوا في مسيرات الجمعة، مسئولون ونشطاء من حركة حماس الفلسطينية ويتلقون رواتب ثابتة"، مدعيًا أن الحديث يدور حول مسلحين اندسوا داخل مسيرات ذات غطاء سلمي مزعوم لمحاولة اختراق السياج، ما اعتبره اعتداء على السيادة الإسرائيلية.

وتابع ليبرمان إن ما لا يقل عن 11 من الفلسطينيين الذين قتلوا بمحاذاة السياج المحيط بالقطاع، "كانوا إرهابيين" وأن 90 في المائة من المشاركين في المسيرة كانوا من عناصر حركة حماس الفلسطينية وأبناء عائلاتهم.

وشارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين الجمعة السابق في تجمع "العودة الكبرى"، إحياء لذكرى "يوم الأرض"، إذ نصبوا الخيام بالقرب من الجدار الأمني وألقوا الحجارة وأشعلوا الإطارات المطاطية احتجاجًا على إِدامَة الاحتلال، والإجراءات القمعية المستمرة ضدهم.

وحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فقد قتل 15 فلسطينيا، وأصيب أضخم من 2000 بجروح متفاوتة، برصاص الجيش الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية بين قطاع غزة وإسرائيل، في وقت أقر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أمس السبت، يوم حداد وطني على أرواح الفلسطينيين الذين قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال تجمع "العودة الكبرى" إحياء للذكرى الثانية والأربعين لذكرى "يوم الأرض".

برجاء اذا اعجبك خبر «ليبرمان» يتوعد الفلسطينيين: سنرد بعنف المرة القادمة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور