بعد تنصيب «آبى».. صحيفة الوسط الأمريكى يقوم بزيارة مصر قبيل الاجتماع الثلاثى
بعد تنصيب «آبى».. صحيفة الوسط الأمريكى يقوم بزيارة مصر قبيل الاجتماع الثلاثى

بعد تنصيب «آبى».. صحيفة الوسط الأمريكى يقوم بزيارة مصر قبيل الاجتماع الثلاثى

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بعد تنصيب «آبى».. صحيفة الوسط الأمريكى يقوم بزيارة مصر قبيل الاجتماع الثلاثى .

صحيفة الوسط - أثبتت معلومـات إفريقية، أن "آبي أحمد"، سيحلف اليمين، غدًا الإثنين، بعد انتخابه رئيسًا لوزراء إثيوبيا، وهو أول رئيس وزراء إثيوبي مسلم من الأورومو، وذلك بعد شهر واحد من استقالة هايلي ماريام ديسالين، وسيكون أحمد رئيسًا للائتلاف الحاكم المكون من أربعة أحزاب وهو الجبهة الثورية الديمقراطية الشعبية الإثيوبية.

وحسب تقرير صحيفة "الديلي تراست"، ولد أحمد عام 1976 لأب مسلم وأم مسيحية ويتحدث الإنجليزية بطلاقة بالإضافة إلي أضخم من ثلاث لغات إثيوبية محلية، وانضم إلى الجيش الإثيوبي عام 1993، حيث عمل للمـرة الأولي في المخابرات، ثم تقاعد من الخدمة العسكرية بعد أن أصبح ضابطًا برتبة مقدم، وانضم إلى بعثة الأمم المتحدة للسلام وخدم في الحرب الحدودية بين إثيوبيا وإريتريا، بعد الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا عام 1994.

وفي عام 2010 توجه أحمد إلى السياسة حيث أصبح عضوًا في مجلس النواب، وفي عام 2016 أصبح وزيرًا للعلوم والتكنولوجيا في أديس أبابا، ثم سكرتيرًا لمنظمة أورومو الديمقراطية الشعبية، ويحظى بقبول كبير من قِبل أحزاب المعارضة، بالإضافة إلى الدعم الأمريكي والغربي الذي أظهرته القوى العالمية له.

وذكر سيوم تيشومي، المدون الإثيوبي والمحاضر الجامعي،: "لدى أحمد إرادة قوية وجاذبية عظيمة ومصداقية كبيرة، فهدفه الرئيسي هو تخفيف الخلافات الداخلية والخارجية لبلاده فهو لا يعتمد على كونه قائدًا مسلمًا، بل في قدراته على تَسْوِيَة القضايا".

وبالنسبة للعلاقات المصرية الإثيوبية مستقبلًا، أثبت المحللون أن أحمد لم يزر مصر لكنه معروف بمواقفه الحيادية المعتدلة، ولم يدل بتصريحات علنية حول مصر أو مشكلة سد النهضة.

وفي سياق متصل أظهر مسئول مصري قريب من ملف سد النهضة لصحيفة "آرب نيوز"، أن مصر هي من طلبت من الولايات المتحدة التدخل في مشكلة سد النهضة، واستجابة لطلب مصر زار وفد أمريكي رفيع المستوى المنطقة، الزيارة التي بدأت بالخرطوم، فضلًا عن أن التدخل الأمريكي يعكس تغييرًا في الموقف الأمريكي الذي كان يعد سلبيًا تجاه ملف سد النهضة والمفاوضات المتوقفة.

وأضاف التقرير أن تغيير الموقف الأمريكي يأتي في ظل تغيير رئيس الوزراء الإثيوبي وتنصيب أحمد ذو الخلفية العسكرية والمُقرب من الولايات المتحدة الأمريكية، فضلًا عن تغييرات الرئيس دونالد ترامب لوزير خارجيته واستبداله بمايك بومبيو وتغيير مستشار الأمن القومي وتولي جون بولتون.

وسيزور صحيفة الوسط الأمريكي مصر وإثيوبيا قبل انعقاد اجتماع ثلاثي في الخرطوم، الأربعاء والخميس القادمين، ويضم صحيفة الوسط وزراء الخارجية والري ومديري أجهزة المخابرات في كل من مصر وإثيوبيا والسودان، لبحث كيفية تطبيق توصيات اللجان الفنية في التعامل مع سد النهضة دون الإضرار بمصالح أي دولة، أملًا في إيجاد تَسْوِيَة ينهي مشكلة أصبح تصعيدها أو تهدئتها خاضعًا لاعتبارات سياسية.

وأشار التقرير أن التدخل الأمريكي في الأزمة ليس بديلًا عن البنك الدولي لأن موقف واشنطن سياسي في المقام الأول، بينما يعد تدخل البنك الدولي فنيًا، إلا أن هناك إمكانية لحل واحدة من أكبر المشكلات المائية في العالم من خلال تحسين طرق الحوار والمشاورات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة.

وأظهر التدخل الأمريكي في الأزمة بين مصر والسودان نجاحه، حيث ضغطت الولايات المتحدة الأمريكية على الخرطوم لحل القضايا والتوترات التي شابت علاقته مع مصر الفترة الماضية.

برجاء اذا اعجبك خبر بعد تنصيب «آبى».. صحيفة الوسط الأمريكى يقوم بزيارة مصر قبيل الاجتماع الثلاثى قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور