اتفاق على أول عملية إجلاء لمدنيي «دوما» من الغوطة الشرقية
اتفاق على أول عملية إجلاء لمدنيي «دوما» من الغوطة الشرقية

اتفاق على أول عملية إجلاء لمدنيي «دوما» من الغوطة الشرقية حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر اتفاق على أول عملية إجلاء لمدنيي «دوما» من الغوطة الشرقية .

صحيفة الوسط - بعد أن سيطرت القوات الحكومية وحلفاؤها على 95 في المائة من مساحة الغوطة الشرقية بسوريا، لم يبق سوى دوما «الجيب الأخير الخاضع لسيطرة مسلحي المعارضة»، والذي يأوي عشرات الآلاف من المدنيين.

أفادت شبكة "سكاي نيوز" أن جيش الإسلام، أحد فصائل المعارضة السورية، توصل إلى اتفاق جزئي يقضي بإجلاء 1300 مدني من الراغبين في الخروج من دوما إلى إدلب شمال سوريا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المفاوضات مستمرة للتوصل إلى اتفاق نهائي فيما يتعلق بمسلحي جيش الإسلام، بعد أن تبلغ أمس عملية إجلاء فيلق الرحمن ومدنيين من القطاع الجنوبي بالغوطة الشرقية بخروج أضخم من 40 ألف شخص خلال ثمانية أيام.

ومن شأن التَحَكُّم على دوما أن تلحق أكبر خسارة لفصائل المعارضة المسلحة، بعد دحرهم من آخر معقل كبير لهم، والتي كان يعيش فيها نحو 400 ألف شخص.

 ونقلت "سكاي نيوز" عن مصادر حكومية، أن أستطلاع الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية حققت الأمن للعاصمة بعد استكمال الحزام الأمني في ريف دمشق الشرقي، كما تم تأمين الطرق السريعة بين دمشق ومناطق وسط سوريا في حمص وصولا إلى المناطق الشمالية في حلب والساحلية في اللاذقية.

برجاء اذا اعجبك خبر اتفاق على أول عملية إجلاء لمدنيي «دوما» من الغوطة الشرقية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري