الولايات المتحدة الأمريكية تمتنع عن تسمية أي من شركائها التجاريين كمتلاعبين بالعملة
الولايات المتحدة الأمريكية تمتنع عن تسمية أي من شركائها التجاريين كمتلاعبين بالعملة

الولايات المتحدة الأمريكية تمتنع عن تسمية أي من شركائها التجاريين كمتلاعبين بالعملة

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الولايات المتحدة الأمريكية تمتنع عن تسمية أي من شركائها التجاريين كمتلاعبين بالعملة .

صحيفة الوسط - امتنعت الولايات المتحدة مجددا الأن الجمعة عن تسمية أي من شركائها التجاريين الرئيسيين كمتلاعبين بالعملة بينما تواصل مفاوضات لمحاولة هبــوط عجز تجاري ضخم مع بكين.

وفي تقريرها نصف السنوي بخـصـوص العملة، ذكرت وزارة الخزانة الأمريكية إنها أضافت نيودلهي إلى قائمة للمراقبة لمزيد من التدقيق بينما أبقت على بكين واليابان وألمانيا وكوريا الجنوبية وسويسرا في القائمة التي بدأت في 2016 .

وذكرت الخزانة إن نيودلهي زادت مشترياتها من النقد الأجنبي على مدار الأشهر التسعة الأولى من 2017 ، مع بُلُوغ المشتريات للعام بكامله إلى مستوى قياسي بلغ 56 مليار دولار، أو 2.2 في المائة من الناتج المحلي الاجمالي للبلاد.

وسجلت نيودلهي فائضا بلغ 23 مليار دولار في ترويج السلع مع الولايات المتحدة في 2017 وهو ما يقل كثيرا عن الفائض الذي سجلته بكين والبالغ 375 مليار دولار.

ولم يشر تقرير الخزانة إلى تهديد الرئيس دونالد ترامب مؤخرا لفرض رسوم جمركية بمليارات الدولارات على منتجات صينية بسبب ممارسات بكين للملكية الفكرية.

وذكر إن اليوان الصيني في 2017 ظل مستقرا بوجه عام مقابل الدولار الأمريكي.

وأضاف التقرير أن الخزانة "تولي أهمية كبيرة" لتقيد بكين بالتزاماتها في إطار شركة دول العشرين للإحجام عن تخفيض قيمة اليوان لأغراض المنافسة.

وتكهن خبراء بأن بكين قد تستخدم تخفيض قيمة اليوان كسلاح في حرب تجارية أوسع مع الولايات المتحدة

برجاء اذا اعجبك خبر الولايات المتحدة الأمريكية تمتنع عن تسمية أي من شركائها التجاريين كمتلاعبين بالعملة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد