«ماي» تبحث مع «ماكرون» الرد على الهجوم الكيميائي المفترض في دوما
«ماي» تبحث مع «ماكرون» الرد على الهجوم الكيميائي المفترض في دوما

«ماي» تبحث مع «ماكرون» الرد على الهجوم الكيميائي المفترض في دوما حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «ماي» تبحث مع «ماكرون» الرد على الهجوم الكيميائي المفترض في دوما .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

اتفقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي الجمعة، على مواصلة تنسيق الرد الدولي على أقتحام كيميائي مفترض يتهم الغربيون النظام السوري بارتكابه.

وذكر متحدث باسم رئاسة الحكومة البريطانية إن «رئيسة الوزراء تحدثت هذا المساء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الهجوم المروع في دوما بسوريا».

وأضاف: «لقد اتفقا على مواصلة الشغل معا عن كثب حول الرد الدولي».

وأكّدت الولايات المتحدة الجمعة أنّ لديها «دليلاً» على استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية ضد السكان بالقرب من دمشق، وذلك في الوقت الذي واصلت فيه مشاوراتها مع حلفائها بخـصـوص ضربات عقابية كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد توعّد بشنّها.

برجاء اذا اعجبك خبر «ماي» تبحث مع «ماكرون» الرد على الهجوم الكيميائي المفترض في دوما قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم