ماتيس: «وجهنا مؤشر واضحة إلى الأسد»
ماتيس: «وجهنا مؤشر واضحة إلى الأسد»

ماتيس: «وجهنا مؤشر واضحة إلى الأسد» حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر ماتيس: «وجهنا مؤشر واضحة إلى الأسد» .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

ذكر وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، إن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وجهت «مؤشر واضحة» إلى الرئيس السوري بشار الأسد، من خلال ضربات استهدفت السبت برنامج الأسلحة الكيميائية السوري.

وأضاف: «من الواضح أن نظام الاسد لم يتلق الرسالة العام السابق»، في إشارة إلى الضربة الأميركية التي نفذت في أبريل 2017 على قاعدة الشعيرات العسكرية في وسط سوريا، ردا على أقتحام كيميائي اتُهم النظام السوري به في شمال غرب البلاد.

وتابع ماتيس خلال مؤتمر صحافي «هذه المرة، ضربنا مع حلفائنا بشكل أقوى. وجهنا مؤشر واضحة إلى الأسد ومعاونيه: يجب ألا يرتكبوا هجوما آخر بالأسلحة الكيميائية لأنهم سيحاسبون».

وذكر «حان وقت توحيد جميع الدول المتحضّرة بشكل عاجل وإنهاء الحرب الأهلية في سوريا من خلال دعم عملية السلام» التي تقودها الأمم المتحدة.

وذكر رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال جو دانفورد، إلى أن القوات الأميركية والفرنسية والبريطانية قصفت الجمعة الساعة التاسعة مساء "1،00 ت غ) ثلاثة رؤية تتعلق ببرنامج الأسلحة الكيميائية السوري، أحدها قرب دمشق والإثنان الآخران في حمص في وسط سوريا.

وأشار، أن الضربات تبلغ الساعة 22،00، لافتا إلى عدم وضع أي خسائر اميركية.

وكان رئيس الأركان الفرنسي الجنرال فرانسوا لوكوانتر حاضرا خلال المؤتمر الصحافي في البنتاغون.

وأثبت الجنرال دانفورد أنه لم يتم التخطيط لأي عملية عسكرية أخرى في الوقت الحالي، قائلا إن الحلفاء حرصوا على تجنب ضـرب القوات الروسية في سوريا وإن موسكو لم تتلق تحذيرا مسبقا بحصول الضربات.

برجاء اذا اعجبك خبر ماتيس: «وجهنا مؤشر واضحة إلى الأسد» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم