السفير الروسي في الولايات المتحدة الأمريكية معلقا على ضربات دمشق: «ستحمل عواقب»
السفير الروسي في الولايات المتحدة الأمريكية معلقا على ضربات دمشق: «ستحمل عواقب»

السفير الروسي في الولايات المتحدة الأمريكية معلقا على ضربات دمشق: «ستحمل عواقب» حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر السفير الروسي في الولايات المتحدة الأمريكية معلقا على ضربات دمشق: «ستحمل عواقب» .

صحيفة الوسط - حمل السفير الروسي في واشنطن، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا مسؤولية الضربات التى استهدفت سوريا، الأن السبت، بحسب فضائية «سكاي نيوز عربية».

وذكر السفير الروسي: «حذرنا من أن الضربات سيكون لها عواقب، وقد حققت تلك الضربات أسوأ مخاوفهم وستحمل عواقب»، لافتًا إلى أن ما جرى هو سيناريو مخطط له مسبقًا.

وتابع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة: «واشنطن لا تملك سببًا أخلاقيًا لضرب النظام السوري، خاصة وهي تمتلك أكبر مخزون من الأسلحة الكيماوية».

وكان دوي انفجارات قد سُمع في العاصمة السورية دمشق، بالتزامن مع إعلان ترامب عن ضربة دقيقة تجري هناك، حيث أثبت ناشطون في دمشق وقوع سلسلة انفجارات وأعمدة دخان بالعاصمة السورية، فى الوقت الذى أعلن فيه عن ضربات صاروخية استهدفت مقرات الحرس الجمهوري في حلب، ومقرات لحزب الله فى القصير بريف حمص، ومعهد البحوث العلمية في برزة، ووحدات لإنتاج المواد الكيماوية، كما استهدفت الضربات حي برزة وجمريا ومطار المزة العسكري ومصياف في دمشق.

برجاء اذا اعجبك خبر السفير الروسي في الولايات المتحدة الأمريكية معلقا على ضربات دمشق: «ستحمل عواقب» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري