سانا: صحيفة الوسط طبيعية في دمشق ولا صحة لأنباء انتشار الدبابات في شوارعها
سانا: صحيفة الوسط طبيعية في دمشق ولا صحة لأنباء انتشار الدبابات في شوارعها

سانا: صحيفة الوسط طبيعية في دمشق ولا صحة لأنباء انتشار الدبابات في شوارعها

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر سانا: صحيفة الوسط طبيعية في دمشق ولا صحة لأنباء انتشار الدبابات في شوارعها .

صحيفة الوسط - ذكرت وكالة الأخبار السورية (سانا) إن "صحيفة الوسط طبيعية في دمشق وجميع ما تتناقله وسائل الإعلام الداعمة للإرهاب حول انتشار الدبابات في شوارعها أكاذيب وتلفيق ولا أساس له من الصحة".

وأشارت (سانا) إلى أن صواريخ الهجمات الثلاثية (الأمريكية والبريطانية والفرنسية) لم تحقق أهدافها المرسومة بفضل تصدي الدفاعات الجوية لها وتدميرها أو حرفها عن مسارها.

ووفقا للوكالة، فإن عددا من صواريخ الهجمات استهدفت مركز البحوث في برزة ما أدى إلى تدمير مبنى يحتوي على مركز تعليم ومختبرات علمية، وأسفرت عن أضرار مادية ولا توجد أضرار بشرية، مبينة أن الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا في حمص تم التصدي لها وحرفها عن مسارها وتسببت بجرح 3 مدنيين".

في سياق متصل، أظهر مسئول سوري أن قوات الجيش تلقت إنذارات مبكرا من الجانب الروسي بالضربة العسكرية الأمريكية الفرنسية البريطانية، مشيرا إلي أنه تم إخلاء المواقع قبل الضربة.

ونقلت قناة (العربية الحدث) عن المصدر - الذي لم تسمه- قوله، الأن السبت إنه تم التنبيه من الجانب الروسي بالضربة وأخلت القوات المواقع قبل توجيه الضربة لها، كاشفا عن استخدام 30 صاروخا فى الهجوم تم إسقاط ثلثهم.

وأعلن، الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، في وقت سابق، البدء في توجيه ضربة عسكرية بالتنسيق مع المملكة المتحدة وفرنسا فى أماكن محددة فى سوريا بزعم قيام الرئيس السورى بشار الأسد باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية قرب دمشق.

برجاء اذا اعجبك خبر سانا: صحيفة الوسط طبيعية في دمشق ولا صحة لأنباء انتشار الدبابات في شوارعها قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد