الولايات المتحدة الأمريكية ترد على تصريحات ماكرون وتؤكد عزم دونالد ترامب سحب قواته من دمشق "بأقرب وقت ممكن"
الولايات المتحدة الأمريكية ترد على تصريحات ماكرون وتؤكد عزم دونالد ترامب سحب قواته من دمشق "بأقرب وقت ممكن"

الولايات المتحدة الأمريكية ترد على تصريحات ماكرون وتؤكد عزم دونالد ترامب سحب قواته من دمشق "بأقرب وقت ممكن" حسبما ذكر فرانس 24 ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الولايات المتحدة الأمريكية ترد على تصريحات ماكرون وتؤكد عزم دونالد ترامب سحب قواته من دمشق "بأقرب وقت ممكن" .

صحيفة الوسط - ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أثبت البيت الأبيض الأحد، أن المهمة الأمريكية في سوريا لم تتغير وأن ترامب عازم على رُجُوع القوات الأمريكية من سوريا في أقرب وقت ممكن. وكان ماكرون ذكر في مقابلة تلفزيونة الأحد، إنه أقنع الرئيس الأمريكي بالبقاء وقت طويلة في سوريا.

بعد ساعات من تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن باريس أقنعت ترامب بإبقاء القوات الأمريكية طويلا في سوريا، رد البيت الأبيض الأحد، مؤكدا أن المهمة الأمريكية في سوريا لم تتغير ، ومجددا عزم الرئيس دونالد ترامب في رُجُوع القوات الأمريكية إلى الولايات المتحدة، في أقرب وقت ممكن.

وذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز: "نحن عازمون على سحق تنظيم الدولة الإسلامية بالكامل وخلق الظروف التي تمنع عودته. وبالاضافة الى ذلك، نتوقع ان يتحمل حلفاؤنا وشركاؤنا الاقليميون مسؤولية اكبر عسكريا وماليا من اجل تأمين المنطقة".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ذكر في مقابلة مع قناة "بي إف إم" وإذاعة "آر إم سي" وموقع "ميديابارت" الإلكتروني الأحد إن ترامب بات مقتنعا بضرورة الإبقاء على الوجود الأمريكي في سوريا.

وتابع ماكرون:"قبل عشرة أيام ذكر الرئيس ترامب إنّ الولايات المتحدة تريد الانسحاب من سوريا. لقد أقنعناه بضرورة البقاء هناك "..." أؤكد لكم أننا أقنعناه بضرورة البقاء لمدة طويلة".

صحيفة الوسط/ أ ف ب

برجاء اذا اعجبك خبر الولايات المتحدة الأمريكية ترد على تصريحات ماكرون وتؤكد عزم دونالد ترامب سحب قواته من دمشق "بأقرب وقت ممكن" قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فرانس 24