السفارة الروسية في المملكة المتحدة: ذرائع العدوان على دمشق "واهية ومزيفة"
السفارة الروسية في المملكة المتحدة: ذرائع العدوان على دمشق "واهية ومزيفة"

السفارة الروسية في المملكة المتحدة: ذرائع العدوان على دمشق "واهية ومزيفة" حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر السفارة الروسية في المملكة المتحدة: ذرائع العدوان على دمشق "واهية ومزيفة" .

صحيفة الوسط - أفادت السفارة الروسية لدى المملكة المتحدة، بأن ضربات البلدان الغربية على سوريا ارتكبت بحجج واهية، وأساس قانوني كاذب وبنتيجة مزيفة.

وبحسب البيان، الذي نشرته وكالة "سبوتنيك" الروسية، فإن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اعترف أن الغارات التي نُفذت ضد الدولة السورية، لم تهدف إلى إنقاذ حياة الناس، لكن لإجبار الرئيس السوري بشار الأسد على الكف عن المزيد من الهجمات الكيميائية.

وأضافت السفارة: "ينبغي، أن ينظر إليها (الغارات) على أنها مجرد إشارة، ولنترك المسائل القانونية للمحامين. لكن لا حاجة إلى خبرة عميقة لفهم أننا نتعامل مع أقتحام ارتكب تحت ذريعة كاذبة وأساس قانوني كاذب ونتيجة مزيفة".

وتابعت السفارة: "المجتمع الدولي غير متأكد ما إذا كان قد وقع هجوما كيميائيا في دوما ويريد أن يرى أستطلاع تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وعند بُلُوغ المراقبين الدوليين إلى دمشق وعندما تحاول الحكومة السورية والمعارضة إنشاء لجنة دستورية لإنهاء الحرب".

كانت سوريا قد تعرضت لعدوان ثلاثي من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، ضـرب مواقع عسكرية فيها، بزعم إحتوائها على أسلحة كيماوية تستخدمها الحكومة ضد المدنيين.

برجاء اذا اعجبك خبر السفارة الروسية في المملكة المتحدة: ذرائع العدوان على دمشق "واهية ومزيفة" قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن