وزير خارجية أنقرة: علاقاتنا مع موسكو متينة رغم نقاط الخلاف حول دمشق
وزير خارجية أنقرة: علاقاتنا مع موسكو متينة رغم نقاط الخلاف حول دمشق

وزير خارجية أنقرة: علاقاتنا مع موسكو متينة رغم نقاط الخلاف حول دمشق حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر وزير خارجية أنقرة: علاقاتنا مع موسكو متينة رغم نقاط الخلاف حول دمشق .

صحيفة الوسط - أثبت وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، على متانة علاقات بلاده مع روسيا بحيث لا تستطيع واشنطن ولا باريس تقويضها رغم وجود نقاط خلاف مع موسكو حول الأزمة السورية.

وذكر مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرج: "نتوقع من الرئيس الفرنسي الإدلاء بتصريحات تليق بمنصبه"، مضيفا أن العلاقات مع روسيا قوية ولا يمكن أن تهدمها باريس أو الولايات المتحـدة الأمـريكية، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا الأن" الإخبارية الروسية.

وتابع أوغلو: "نختلف مع روسيا وإيران بخـصـوص النظام في سوريا ولكننا لن ننهي تعاوننا معهما لهذا السبب، أنقرة وروسيا اختلفتا بالرأي حول الضربات على سوريا لكن علاقتنا ليست ضعيفة لتتمكن تصريحات الرئيس الفرنسي بهدمها ولا يوجد أي تهديدات أمام هذه العلاقات هذا تصريح غير صحيح وأدعو ماكرون أن يكون أضـخم جدية في تصريحاته"، على حد تعبيره.

وأضاف أوغلو، في ملف استخدام السلاح الكيميائي في سوريا: "نقف ضد استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا منذ بداية الأزمة السورية وطالبنا بأشد العقوبات لمرتكبيها وطالبنا بجمع الأدلة وتقديمها لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، نعمل ضمن هذه المنظمة ونعمل مع جميع شركائنا بمافيها باريس لحل هذه الأزمة، باريس تكشف النقاب عن إنه بعد هذه الضربات أصبحنا ضد استخدام الأسلحة الكيماوية علما أننا ضد استخدامها قبيل تنفيذ هذه الضربات".

وأثبت جاويش أوغلو على الدعم الأممي لعملية المفاوضات لحل الأزمة السورية سياسيا.

برجاء اذا اعجبك خبر وزير خارجية أنقرة: علاقاتنا مع موسكو متينة رغم نقاط الخلاف حول دمشق قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن