الشرطة النيجيرية تقوم بتنفيذ النار لتفريق محتجين في العاصمة
الشرطة النيجيرية تقوم بتنفيذ النار لتفريق محتجين في العاصمة

الشرطة النيجيرية تقوم بتنفيذ النار لتفريق محتجين في العاصمة

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الشرطة النيجيرية تقوم بتنفيذ النار لتفريق محتجين في العاصمة .

صحيفة الوسط - أطلقت الشرطة النيجيرية الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين شيعة يطالبون بإطلاق سراح زعيمهم في العاصمة يوم الاثنين وذكر منظمو الاحتجاجات إن متظاهرا واحدا على الأقل قتل وأصيب مجموع آخر بالرصاص.

وإبراهيم زكزكي، زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا، مسجون منذ ديسمبر 2015 عندما قتلت قوات الأمن مئات في حزب على الجماعة التي يقدر مجموع أتباعها بثلاثة ملايين.

وذكر عبد الله محمد أحد زعماء الحركة لرويترز عبر الجوال "عندما بدأنا الاحتجاج أخذوا يطلقون الغاز المسيل للدموع ويستخدمون مدافع المياه. رفضنا التفرق وبدؤوا في استخدام الرصاص أيضا وأصابوا كثيرا من الناس".

وذكرت الحركة في بيان إن محتجا واحدا على الأقل قتل.

وذكرت الشرطة في بيان إن المحتجين أصابوا 22 ضابطا وإنها اعتقلت 115 متظاهرا.

وذكر بيان الحركة إن نحو 230 من أعضائها اعتقلوا.

وسمع مراسل من صحيفة الوسط قرب صحيفة مظاهرة يوم الاثنين دوي إِفْرَاج نار كما تأثر بالغاز المسيل للدموع.

وجميع مسلمي نيجيريا، الذين يشكلون نحو نصف السكان، تقريبا من السنة. وتأسست الحركة الإسلامية في نيجيريا في الثمانينيات بعد الثورة الإيرانية في 1979 التي ألهمت مؤسسي الحركة.

برجاء اذا اعجبك خبر الشرطة النيجيرية تقوم بتنفيذ النار لتفريق محتجين في العاصمة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد