دمشق في 72 ساعة.. ضربة عسكرية ومباحثات دولية وصواريخ مجهولة
دمشق في 72 ساعة.. ضربة عسكرية ومباحثات دولية وصواريخ مجهولة

دمشق في 72 ساعة.. ضربة عسكرية ومباحثات دولية وصواريخ مجهولة حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر دمشق في 72 ساعة.. ضربة عسكرية ومباحثات دولية وصواريخ مجهولة .

صحيفة الوسط - شهدت سوريا على مدار الـ72 ساعة الأخيرة أحداثا ساخنة، وأوقاتا عصيبة، بدأت حين أَنْـجَزَ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تهديده بشن ضربة عسكرية على سوريا، ردا على ما زعمه بهجوم كيماوي على مدينة دوما بالغوطة الشرقية، والذي أودى بحياة أضـخم من 70 شخصا.

وضربت الولايات المتحـدة الأمـريكية بالمشاركة مع المملكة المتحدة وفرنسا، فجر السبت، مواقع عسكرية داخل الأراضي السورية، وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاجون" أن الضربات استهدفت عددا من القواعد والمقرات العسكرية في العاصمة دمشق ومحيطها، حيث ذكر وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أن الضربات بدأت الساعة 2 صباحا بتوقيت المملكة المتحدة، واستهدفت 3 مواقع مرتبطة ببرنامج النظام السوري للأسلحة الكيماوية، واستغرقت نحو 50 دقيقة، قبل أن يوضح المسئولين أمريكيون أنه تم إِفْرَاج ما بين 100 إلى 120 صاروخا على المواقع العسكرية السورية، مضيفين أن طائرات ميراج فرنسية وتورنادو بريطانية وقاذفات "بي-1" أميركية، إضافة إلى سفينة حربية أمريكية في البحر الأحمر شاركت في الضربات. 

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن منظومة الدفاع السورية أسقطت معظم صواريخ الهجوم، مضيفة أن القوات الســورية الحـرة استخدم منظومات الدفاع الجوي "إس-125" و"إس-200" و"بوك" و"كفادرات" للتصدي للهجوم الثلاثي الصاروخي على سوريا فجر السبت.

روسيا بعدها بساعات، تقدمت أيضا بطلب لمجلس الأمن لعقد جلسة طارئة لمناقشة الأمر، مقدمة اقتراح بمشروع قرار لإدانة الهجوم، حيث أدان السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا خلال الجلسة الهجوم على سوريا، موضحا أنه يوجد أفراد عسكريون روس يقومون بمساعدة الحكومة الشرعية في محاربة الإرهاب.

وذكر إن الخبراء العسكريين الروس لم يجدوا أي آثار للكلورين أو غيره من المواد السامة في صحيفة الحادثة، وذكر أن أيا من السكان المحليين لم يتمكن من تأكيد حقيقة أن هجوما كيميائيا قد وقع بالفعل، وأضاف أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد أوفدت خبراءها إلى سوريا للتحقيق في كل الملابسات.

السفيرة الأميركية نيكي هيلي من جانبها، ذكرت، خلال جلسة مجلس الأمن، إن استخدام روسيا الفيتو ضد مشروع قرار في مجلس الأمن بخـصـوص سوريا، فيما كان نظام الأسد يستخدم السارين ليُقتل ويصاب العشرات، مضيفة أن الفيتو الروسي كان الضوء الأخضر لنظام الأسد ليستخدم "أضـخم الأسلحة همجية ضد الشعب السوري"، في انتهاك تام للقانون الدولي حسب تعبيرها.

بشار الجعفري الممثل الدائم لسوريا لدى الأمم المتحدة، وصف القصف الذي تعرضت له مواقع في سوريا بالعدوان الغادر بالصواريخ باتجاه الأراضي السورية في العاصمة دمشق ومناطق أخرى، متهما الجماعات المتطرفة المسلحة بفبركة مسرحية استخدام المواد الكيميائية في دوما، بعد توجيهات من الدول المعتدية، حسب تعبيره، مطالبا المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة حازمة للقصف الجوي، الذي ذكر إنه لن يقيم سوى إلى تأجيج التوترات في المنطقة والعالم كما أنه يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين.

وانتهت التراشقات المتبادلة بيت مندوبي وممثلي الدول، برفض مجلس الأمن الدولي مشروع القرار الروسي بإدانة الضربة الأمريكية البريطانية الفرنسية مواقع النظام السوري ومراكز أبحاث الأسلحة الكيمياوية وقواعد عسكرية في دمشق وضواحيها.

ومنذ ساعات قليلة، أعلن التليفزيون السوري، إسقاط الجيش صواريخ اخترقت الأجواء السورية عبر الأجواء اللبنانية، كانت تستهدف مطار الشعيرات في ريف حمص، في الوقت الذي رجحت فيه مصادر سورية أن تكون الصواريخ إسرائيلية، كما أسقطت الدفاعات الجوية السورية 3 صواريخ مطار الضمير العسكري الذي يبعد نحو 600 كلم عن العاصمة السورية دمشق شرقا.

برجاء اذا اعجبك خبر دمشق في 72 ساعة.. ضربة عسكرية ومباحثات دولية وصواريخ مجهولة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن