«التايمز»يؤكد أن موسكو منعت غواصة بريطانية من ضرب دمشق بالصواريخ المجنحة
«التايمز»يؤكد أن موسكو منعت غواصة بريطانية من ضرب دمشق بالصواريخ المجنحة

«التايمز»يؤكد أن موسكو منعت غواصة بريطانية من ضرب دمشق بالصواريخ المجنحة حسبما ذكر بوابة الشروق ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «التايمز»يؤكد أن موسكو منعت غواصة بريطانية من ضرب دمشق بالصواريخ المجنحة .

صحيفة الوسط - أظهرت صحيفة «التايمز البريطانية»، النقاب عن أن غواصة «أتس إم إس أستوت» البريطانية، تعرضت لمطاردة من نوعية «القط والفأر» من جانب الدفاعات البحرية الروسية؛ لمنع الغواصة من ضرب سوريا بـ«صواريخ مجنحة» في إطار التحالف الثلاثي، الذي تعرضت له سوريا فجر السبت السابق.

وذكرت الصحيفة، في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني، أنه كان على الغواصة بموجب الخطة الغربية للضربة، أن تقوم بتنفيذ صواريخها المجنحة من شرقي المتوسط على مواقع سورية، إلا أن غواصة وفرقاطتين ومروحية بحرية روسية مضادة للغواصات، اعترضت الغواصة البريطانية ومنعتها من تسديد ضربتها.

ولفتت إلى أن: «الغواصة البريطانية تقيدت طيلة أيام قبل الضربة بجميع معايير التخفي والتشويش والابتعاد عن أجهزة الرصد المعادية، إلا أنها لم تفلت من الروس الذين أرسلوا من الساحل السوري مجموعتهم البحرية لاعتراضها».

وتعرضت سوريا، فجر السبت السابق، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية ضمت إِفْرَاج حوالي 110 صواريخ باتجاه رؤية سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

كما أثبتت وزارة الدفاع الروسية أن أضـخم من 100 صاروخ مجنح للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وصواريخ جو أرض ضـرب منشآت عسكرية ومدنية في سوريا، وبأنه تم ضـرب المنشآت السورية من قبل سفينتين أمريكيتين من البحر الأحمر وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات «بي-1 بي».

برجاء اذا اعجبك خبر «التايمز»يؤكد أن موسكو منعت غواصة بريطانية من ضرب دمشق بالصواريخ المجنحة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بوابة الشروق