القصة الكاملة لـ"جبران عواجي" الذي شغل الرأي العام السعودي
القصة الكاملة لـ"جبران عواجي" الذي شغل الرأي العام السعودي

شغل شاب الأمن السعودي "جبران عواجي" الرأي العام السعودي خلال الأيام القليلة الماضية، لدرجة أن الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صنفوه بأنه "أشجع رجال الأمن في السعودية والعالم".

 

ويرجع السبب الرئيسي للشهرة الواسعة التي نالها جبران جابر عواجي إلى مقطع الفيديو لعملية "حي الياسمين" بالعاصمة الرياض، التي نفذتها قوات الأمن السعودية ضد إرهابيين مطلوبين أمنيا. وأظهر مقطع الفيديو، عواجي، وهو يطلق النار من مسدسه على اثنين من المسلحين، الذين كانوا يمسكون بالمدافع الرشاشة من المسافة صفر.

 

وشبه كثير من رواد صحيفة "تويتر" لقطة عواجي التي قتل فيها المتطرفين بأنها تشبه بصورة كبيرة أفلام "الأكشن" الهوليودية، خاصة وأنه أظهر فيها ثباتا ومناورة كبيرة.

 

ويعمل عواجي، كرجل أمن في وزارة الداخلية السعودية، منذ نحو 14 عاما، وشارك في مجموع كبير من المهمات الخاصة والمداهمات الأمنية الخطرة، التي أظهر فيهم جميعا شجاعة كبيرة، بحسب مجموع كبير من وسائل الإعلام السعودية.

 

وتصدر هاشتاج "البطل_جبران_عواجي" صحيفة التدوين المصغر "تويتر"، بعد ساعات قليلة من انتشار مقطع الفيديو، وتبادل المستخدمون عبارات الإشادة برجل الأمن السعودي، والتي وصلت إلى حد عرض مواطنة سعودية عليه الزواج من ابنتها ذات الـ22 عاما، مشيرة إلى أنها لا تمانع أن تكون ابنتها الزوجة الثانية أو حتى الثالثة له. وأوضحت السيدة "أم محمد" أنها لن تطلب من عواجي مهرا أو تكاليف زواج، وأن شجاعته وجرأته فخر لأي مواطنة سعودية، مشيرة إلى أنها لن تجد لابنتها زوجا أفضل منه.

 

المصدر : بوابة الفجر