البرادعي: لم يجددوا جواز سفري.. والخارجية المصرية ترد
البرادعي: لم يجددوا جواز سفري.. والخارجية المصرية ترد

ذكر محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق، الأحد، إن وزارة الخارجية المصرية لم تَقادَمَ جواز سفره، رغم تقدمه بطلب التجديد منذ 3 أسابيع.

جاء ذلك في تغريدة للبرادعي عبر حسابه الرسمي على صحيفة "تويتر".

وكتب البرادعي، "تقدمت منذ 3 أسابيع لوزارة الخارجية بطلب تمديد جواز سفري، وهو ما يستغرق عادة أياما".

وأضاف: "آمل ألا يكون هناك خلط بين حقوق المواطنة وتأييد سياسات الدولة".

من جهتها، ردت وزارة الخارجية المصرية على البرادعي عبر تويتر أيضا، ونفت "تأخير تمديد" جواز سفر البرادعي.

وذكر المتحدث باسم الخارجية أحمد أبو زيد، على "تويتر": "جواز السفر تم إصداره بالفعل منذ بضعة أيام، وفي طريقه إلى السفارة المصرية في فيينا بالحقيبة الدبلوماسية للتسليم".

وبتغريدة أخرى، رد البرادعي على أبو زيد عبر حسابه الرسمي على صحيفة "تويتر"، قائلا: "لم يسبق أن أبلغني أحد بالإجراء الذى تم، وأشكركم".

وسبق أن ذكر المعارض المصري أيمن نور مؤسس حزب غد الثورة (ليبرالي)، أن وزارة الخارجية المصرية لم تَقادَمَ جواز سفره، رغم حصوله على حكم قضائي ملزم للخارجية بتجديد الجواز فيما بعد.

إلا أن الخارجية طعنت في الحكم مؤخرا، باعتبار نور "معاد للدولة المصرية"، وهي الاتهامات التي نفاها الأخير، ولا يزال نظر القضية جاريا.

والبرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يقيم حاليا في العاصمة النمساوية فيينا، وينتقد من حين لآخر سياسات النظام المصري الحالي.

وقاد منذ 5 كانون أول/ ديسمبر 2012 جبهة الإنقاذ الوطني، المعارضة لحكم محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، وألقى كلمة حين أطاح قادة الجيش بالأخير، في تموز/ يوليو 2013.

وتولى منصب نائب رئيس الجمهورية المؤقت وقتها "عدلي منصور"، قبل أن يستقيل من منصبه منتصف آب/ أغسطس 2013، احتجاجا على فض اعتصامات مؤيدي مرسي في مصر بالقوة، ما خلف مئات القتلى والمصابين.

المصدر : البوابة