صور| كبار السن على الخطوط الأمامية لإسقاط الرئيس الفنزويلي
صور| كبار السن على الخطوط الأمامية لإسقاط الرئيس الفنزويلي
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أعدت صحيفة «إل ناثيونال» الفنزويلية، تقريرًا حول المشاركين في المظاهرات الفنزويلية من أصحاب العمر الثالث أو كبار السن، في خطوط المواجهة الأولى مع قوات الأمن الفنزويلية ، مع المتظاهرين ، واستمعت إلى قصص العديد منهم.

«مانفريد ماير»، سيدة في الستينات من عمرها فنزويلية ذات أصول ألمانية، تقدم نفسها على أنها من محبي ألمانيا وفنزويلا، وهي ولدت في ألمانيا ولكنها عاشت 32 عامًا في كاراكاس، وقد كانت من محبي تشافيز، ولكنها تحولت للمعارضة، وتخلت عن أيدلوجيتها.

وأثبتت ماير، مازحة، أنه يسعدها أن تكون واحدة في سن الـ 65، لأنها لا يزال لديها موارد لشراء أدوية للضغط والكلى والمعدة والبروستاتا، من الخارج، لأنها لم تعد موجودة بفنزويلا، وتعتبر نفسها من المحظوظين في المجتمع الفنزويلي.

1493427674297

شاهد أيضا

وسردت الصحيفة قصة كارلوس نونييز، وهو مرشد سياحي أصبح من العاطلين عن الشغل بسبب مشاكل قطاع القطاع السياحي، ويقول أنه ليس لديه شيء ليخسره، وذلك بعد عامين من تعطله عن الشغل، وهو في عمر  57 عامًا، لا يجد بديل آخر غير الاحتجاج، ويشدد على أن هذا الوقت يشعر أن الناس هي أضخم تصميمًا وأصبحت تحكم وقتًا أطول في المسيرات. 

1493427674034

بينما حاورت الصحيفة "برييتو"، الذي كان يعمل في دائرة الضرائب، والذي رفض العام السابق التوقيع على الاستفتاء، مبينًا أنه جاء لكراكاس نيابة عن أبنائه وأحفاده، من أجل السجناء السياسيين والطلبة الذين سقطوا خلال الاشتباكات، وأنه لا يخاف من قنابل الغاز المسيلة للدموع، قائلاً :"علينا عدم الاستسلام".

المصدر : التحرير الإخبـاري