رينتسي يستعيد زعامة الحزب الحاكم في إيطاليا بفوز كبير في انتخابات أولية
رينتسي يستعيد زعامة الحزب الحاكم في إيطاليا بفوز كبير في انتخابات أولية

استعاد رئيس الوزراء الإيطالي السابق، ماتيو رينتسي، بسهولة زعامة الحزب الديمقراطي الحاكم، الأحد، بعد أن أحرز فوزا ساحقا في انتخابات أولية بين أنصار الحزب محققا بذلك رُجُوع سياسية بعد أقل من خمسة أشهر من استقالته من رئاسة الحكومة.

وأشارت أستطلاع جزئية إلى أن رينتسي حصل على 72 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي أجريت في شتى أنحاء إيطاليا وأدلى فيها نحو مليوني من أعضاء الحزب الديمقراطي بأصواتهم في الانتخابات الأولية.

وحصل أندريا أورلاندو وزير العدل على 19 في المئة في حين حصل ميشيل إميليانو حاكم منطقة بوجليا الجنوبية على نحو تسعة في المئة.

واتصل منافساه بالإضافة إلى رئيس الوزراء باولو جنتيلوني لتهنئته .

وكان رينتسي "42 عاما) قد استقال من رئاسة الوزراء في ديسمبر كانون الأول بعد تعرضه لهزيمة ساحقة في استفتاء بخصوص تعديلات دستورية استهدفت تنظيم وضع القوانين. وحل وزير الخارجية جنتيلوني محله ولكنه أنطلق بسرعة في التخطيط للعودة.

وفي الوقت الذي من المقرر أن تُجرى فيه الانتخابات العامة بحلول مايو أيار 2018 تظهر استطلاعات الرأي تَأَخَّر الحزب الديمقراطي الحاكم وراء حركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات والتي تشكك في عضوية إيطاليا في اليورو. وربما تكون قدرة رينتسي على مواجهة صعود حركة خمس نجو حاسمة في صد تهديد لوجود منطقة اليورو.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم