التخطي إلى المحتوى
الداخلية الكويتية والقوى العاملة ينقذان فلبينية استنجدت عبر فيس بوك
القوى العاملة

قامت وزارة الداخلية والقوى العاملة بدولة الكويت بالتعامل فور نـشر فلبينية استغاثتها وتمكنوا من إنقاذها خلال دقائق معدودة حيث أن مقيمية من الجنسية الفلبينية تعمل في الكويت قامت بنشر «الاستغاثة» من خلال «الفيسبوك»، قبل ساعات ولم تمر دقائق حتى عثر عليها قطاع حماية العمالة التابع للهيئة العامة للقوى العاملة الكويتية وتوجهوا إليها من خلال عملية تنسيق دقيقة ومتابعة فائقة من وزارة الداخلية كي يتمكنوا من إنقاذها.

وعلى صعيد متصل فقد كشفت المقيمة الفلبينية تواجه إساءات وسوء معاملة شديد من الكفيل داخل المنزل الذي تعمل فيه وقيامه باستغلالها بشكل مخالف للأنظمة والقوانين الكويتية.

وفور رصد استغاثة المقيمة تدخل على الفور المسؤولين في الهيئة العامة للقوى العامل بالكويت،وكان على رأسهم د.مبارك الجافور وهو نائب المدير العام لقطاع حماية العمالة.

وفي هذا السياق فقد كشفت بعض المصادر المطلعة أنه بعد رصد مقطع البث المباشر الذي نشرته المقيمة الفلبينية قام المعنيون داخل قطاع حماية العمالة بإجراء تنسيق سريع مع وزارة الداخلية الكويتية من أجل التوصل إلى عنوان البلاغ.

وعلى الفور هرعت الفرق المعنية إلى موقع البلاغ وتم بالفعل ضبط الكفيل كما تم نقل المقيمة فورا إلى مركز الإيواء الذي تم تخصيصه للعمالة المنزلية الواقع داخل منطقة جليب الشيوخ بالكويت.

وتم التحفظ على الكفيل من قبل وزارة الداخلية وهو "بدون" وبدء التحقيق معه ومن المقرر أن يتم منح المقيمة الفلبينية حقوقها كاملة، وتخييرها في مغادرة الكويت أو البقاء.