التخطي إلى المحتوى
قيود صارمة على منح تأشيرة فرنسا لمواطني المغرب والجزائر  و تونس
تأشيرة فرنسا

ورد في نبأ عاجل فرض تشديدات وقيود جديدة على منح التأشيرات للمسافرين من عدة دول حيث تم وضع قيود صارمة على منح تأشيرة فرنسا لمواطني المغرب والجزائر و تونس بشكل خاص.

وفي هذا السياق فقد أعلنت فرنسا عن قرار عاجل جديد بشأن تشديد شروط منح التأشيرات للمسافرين القادمين من كل من الدول الآتية: (المغرب والجزائر وتونس) بشكل خاص واعتبرت فرنسا هذا القرار كرد فعل طبيعي على قرار الدول الثلاث.

وقد أعلنت السلطات الفرنسية على لسان الناطق باسم الحكومة غابريال أتال أن قرار تشديدات منح التأشيرات جاء بعد قيام كل من المغرب والجزائر وتونس برفض إصدار التصاريح القنصلية اللازمة من أجل استعادة المهاجرين ممن يحملون جنسيات الدول الثلاث.

وعلى صعيد متصل فقد أعلن غابريال اتال يوم الثلاثاء الموافق 28 سبتمبر 2021 من خلال تصريحات رسمية له عبر إذاعة "أوروبا1" "أن القرار الفرنسي بتشديد شروط منح التأشيرات يعتبر استثنائي وغير مسبوق لكنه كان لازما وهاما لأن الدول الثلاث ترفض استعادة مواطنيها المهاجرين رغم أن فرنسا لا تريدهم وترفض بقاءهم.

ومن ناحية أخرى فقد أعلن وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة قبل ساعات أن قرار باريس الخاص بفرض قيود وتشديدات على منح التأشيرات للراغبين في السفر من كل من المغرب والجزائر وتونس، ليس مبررا وأن ما يمنع عودة اللاجئين بسبب إلزامية إجراء فحص (كورونا)، في المغرب للسماح بدخول أراضيها، بينما هو ليس إلزاميا في فرنسا.