التخطي إلى المحتوى
استثناء بعض القادمين لأداء العمرة من شرط لقاح كورونا
الحج والعمرة

كشفت السلطات في المملكة العربية السعودية عن استثناء بعض الفئات من القادمين إلى المملكة من أجل أداء العمرة من تطبيق الشرط الخاص بضرورة الحصول على لقاح مضاد معتمد لفيروس كورونا.

وفي هذا السياق فقد أعلنت وزارة الحج والعمرة في المملكة عن اصدارها قرار جديد بالسماح لكل من تخطى عمره الـ 70 عاماً بإصدار التصاريح الخاصة بإجراءات السماح بدخول السعودية من خلال تطبيق «اعتمرنا» أو من خلال تطبيق «توكلنا» وحجز المواعيد لأداء العمرة، وذلك بشروط محددة كان أهمها أن يكونوا محصنين باثنين من الجرعات المعتمدة في المملكة والمضادة لفيروس كورونا.

وعلى صعيد متصل فقد أصدرت وزارة الحج والعمرة، في السعودية بيان هام شددت فيه على الشرط الأساسي من أجل السماح بأداء مناسك العمرة أو أداء الصلاة داخل المسجد الحرام بمكة المكرمة هو الحصول الكامل لجرعات لقاحات كورونا المحددة.

وفي هذا الإطار فقد أعلنت وزارة الحج السعودية عن استثنائها فئة واحدة من تطبيق شرط التطعيم باللقاح وذلك إذا ظهرت الحالة الصحية للمتقدم بـ «محصّن متعافي» في التطبيق المخصص «توكلنا».

ومن الجدير بالذكر أن ظهور الحالة محصن متعافي تعني أنه بإمكان هذه الفئة القيام بأداء العمرة من غير الحاجة إلى الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وبحسب ما نشرته صحيفة عكاظ فإن وزارة الحج قد كشفت عن السماح بأداء العمرة من داخل المملكة للفئات من عمر 12 عام وحتى عمر 18 عاما بشرط:

أولا : الحصول على التحصين الكامل بجرعتين من لقاحات كورونا.

ثانيا: أن تكون المدة بين العمرة والأخرى 15 يوما لجميع الأعمار.