التخطي إلى المحتوى
أسباب اختلاف قيمة المخالفات المرورية في الإمارات
المخالفات المرورية

ورد قبل ساعات بيان رسمي جديد بشأن عاجل بشأن اختلاف قيمة غرامات المخالفات المرورية من منطقة لأخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد تعدد شكاوى السائقين على الطرقات.

تقدم بعض السائقين بشكوى للجهات المختصة بسبب ملاحظته حالة من الاختلاف والتباين عند قيام المرور بتحرير المخالفات المرورية بين إمارة وأخرى وأن قيمة المخالفات في كل المناطق ليست موحدة.

واعتبر السائق الشاكي أنه لا يوجد معيار واحد محدد لتحدد قيمة المخالفة عند تحريرها من إمارة لأخرى وأوضح مثلا على شكواه عند رصد مخالفة تلوين أو تظليل المركبات، فإن هناك إمارة توافق بالتظليل وإمارة ترفضه وتخالف الفعل كما أوضح أن هناك مخالفات مثل التزويد أو التغييرات في محرك المركبة، فإن بعض الإدارات المرورية فهناك إدارات تشدد على المنع النهائي وهناك إدارات تتعامل مع الوضع بمرونة.

وفي هذا السياق فقد أجاب المستشار صلاح بوفروشة الفلاسي المحامي العام ، رئيس نيابة السير والمرور بإمارة دبي في الإمارات حيث قامت هيئة تنمية المجتمع حول الثقافة المرورية بعقد ندوة عاجلة أوضح فيها أسباب هذا التفاوت أن القانون اتحادي، وأن اللائحة واحدة، ولكن يوجد معيار حاسم لهذه الأمور وهو صحة المخالفة من عدمها، وكذلك مدى مطابقتها للقانون وموافقتها للائحة التنفيذية.

وأكد الفلاسي على أنه من حق السائق الاعتراض إذذا ثبت له أن تحرير المخالفة غير صحيح.