التخطي إلى المحتوى
بيان للعمالة المصرية الراغبة في السفر من وإلى المملكة السعودية
للعمالة المصرية الراغبة في السفر إلى السعودية

عاجل بيان بشأن العمالة المصرية الراغبة في السفر ، من وإلى المملكة السعودية عبر هذا المقال ، وذلك بموجب قرار المملكة العربية السعودية ، الصادر يوم أمس في هذا الخصوص .

بيان للعمالة المصرية الراغبة في السفر إلى السعودية ، حيث قد رفعت المملكة العربية السعودية، قرار إيقاف تعليق السفر إلى أراضيها من دول الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية الأرجنتين، وجمهورية جنوب أفريقيا، وذلك عتبارا من أمس الأربعاء الموافق، 8 سبتمبر 2021، في الساعة الحادية عشر صباحًا.

هذا وبموجب قرار المملكة العربية السعودية، الصادر أمس الأربعاء، يمكن للعمالة المصرية الراغبة في السفر إلى السعودية_من غير المقيمين_ السفر إلىى المملكة، بطريقة غير مباشرة عبر الإمارات كدولة «ترانزيت» يقيم فيها المسافر المصري حجرا مؤسسيا، وذلك ضمن اشتراطات السفر التي تضعها السعودية.

حيث قد لفتت هيئة الطيران المدني السعودي، عبر بيان لها إلى ضرورة تلقي المصري غير المقيم وغير المتلقي لجرعتين من أحد اللقاحات المعتمدة في السعودية قبل أن ياتي أراضي المملكة عبر دولة ثالثة، سواء البحرين أو الأردن، لتنضم بذلك الإمارات إلى الدولتين، بشرط الخضوع للحجر المؤسسي، وإجراء مسحات «بي سي آر» في حال عدم تلقي لقاح كورونا.

وفي هذا الجنب ووفقا لمصدر مسؤول بوزارة الطيران المصري، قال إن العمالة المصرية غير المطعمة يمكنهم العودة إلى الأراضي السعودية عن طريق دولة الإمارات العربية المتحدة، والحجر بها لمدة 14 يوماً، وعند الوصول إلى دولة الإمارات يجرى عمل فحصين PCR فور الوصول إلى مطار الإمارات وآخر عند مغادرتها إلى السعودية.

وفي حالة تلقيه اللقاح لا بدّ أن يكون حاصلا على تطعيمين داخل مصر، حتى لا يتم حجر مؤسسي داخل السعودية لمدة أسبوع في أحد الفنادق ، ولابد أن يحصل المواطن على تطعيمين يشملوا على QR داخل مصر قبل السفر. وحول مصير غير الحاصلين على جرعتين من اللقاح والسفر بدونهما، سيتم التعامل معه كالآتي:

1_ وضعه في حجر مؤسسي داخل السعودية بعد الـ14 يوم بالإمارات، وذلك لمدة ٧ أيام في أحد الفنادق السعودية على حسابه الشخصي.

2_يجري في اليوم السادس مسحة وإذا طلعت سلبية يستطيع وقتها ممارسة حياته الطبيعية بشكل عادي.