التخطي إلى المحتوى
السماح للوافدين الذين غادروا بسبب قرار ال 60 العودة إلى الكويت
عودة الوافدين إلى الكويت

عقب صدور قرار  إدارة الفتوى والتشريع بدولة الكويت بسقوط قرار حظر إصدار إذن العمل للوافدين الذين بلغوا 60 عاماً وما فوق من حملة شهادات الثانوية العامة وما دونها فانه يحق لمن غادر الكويت العودة مرة أخرى مع المطالبة بالتعويض عما تسبب له من أضرار.

وفي هذا السياق أفاد حسين العبدالله انه يجب على وزارة التجارة وتحديدا وزير التجارة بصفته رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للقوى العاملة أن يتخذ قرارا بإزالة (قرار الستين) لعدم سلامته وتجاوزه قواعد الاختصاص وذلك عقب صدور قرار إدارة الفتوى والتشريع الخاص قرار الوافدين فوق الستين من حملة الثانوية العامة فما دون

كما افاد أيضا انه بصدور قرار إدارة الفتوى والتشريع يحق للاشخاص الذين غادروا الكويت هم العودة مجددا بأذونات عمل جديدة، وذلك لزوال العائق القانوني الذي كان أمامهم

كما يجوز لهم التقديم بدعاوى قضائية متى ما ثبت وجود أضرار أصابتهم بسبب هذا القرار، ويتعين عليهم تقديم ما يثبت هذه الأضرار حتى يستطيع القضاء النظر فيها».

الجدير بالذكر ان إدارة الفتوى والتشريع قد أسقطت قرار حظر إصدار إذن العمل للوافدين الذين بلغوا 60 عاماً وما فوق من حملة شهادات الثانوية العامة وما دونها.

الا ان المعطيات تشير إلى إمكانية إدخال تعديلات على القرار لجهة تخفيض الرسوم أو استثناء بعض الفئات الى أن جاءت المفاجأة من إدارة «الفتوى والتشريع» التابعة لمجلس الوزراء والتي أكدت أن القرار (رقم 520 لسنة 2020) الذي صدر في أغسطس 2020 وبدأ تطبيقه اعتباراً من مطلع العام الجاري في 1 يناير 2021 غير قانوني لسبيين رئيسيين:

الاول أن السلطة المختصة بإصدار اللوائح الخاصة بقواعد وإجراءات منح إذن العمل هو مجلس إدارة الهيئة العامة للقوى العاملة.

الثاني أنه لا وجود قانونياً للقرار على اعتبار أنه ألغي بالتبعية بموجب قرار صدر في العام 2021.