التخطي إلى المحتوى
السعودية.. زيادة أسعار الاستقدام تسبب في اللجوء للعمالة المخالفة
أسعار الاستقدام

يعاني الكثير من سكان المملكة العربية السعودية من المبالغ الطائلة التي يفرضها أصحاب"مكاتب الاستقدام الامر الذي دعا الكثير الى اللجوء الى العمالة المخالفة .

وفي هذا السياق افد بعض المواطنون ان أصحاب مكاتب الاستقدام في المدن يفرضون مبالغ طائلة على العمالة المنزلية ة بمهن (خادمة) و(سائق على الرغم ان منهم من يجيد العمل، ومنهم من يحتاج إلى تدريب

كما افاد المواطنون انه من يرغب ان يحصل على عمالة منزلية عليه توقيع عقد مع المكتب بقيمة نعتبرها عالية جدًّا، ومُبالَغ فيها؛ إذ إن قيمة العقد فقط لمدة شهر تقدر بـ 3 آلاف ريال، ولمدة ثلاثة أشهر بـ 8 آلاف ريال، ولمدة ستة أشهر بـ 15 ألف ريال، ولمدة سنة بـ 27 ألف ريال، ولمدة سنتين -وهي الحد الأعلى للتعاقد- بـ 52 ألف ريال. يُضاف على ذلك راتب شهري تُقدر قيمته بـ 2500 ريال شهريًّا، وهذا شرط ملزم وفق بنود العقد"

الامر الذي دفع المواطنون الى استخدام العمالة المنزلية المخالفة، الذين تصل رواتبهم إلى 1000 ريال في الأوقات العادية، وتزيد غالبًا في شهر رمضان إلى 2500 ريال، ولا توجد أي مبالغ أخرى كالتي يفرضها أصحاب المكاتب"

هذا وقد طالب المواطنون الجهات المشرفة على مكاتب الاستقدام بضرورة التدخل لإنهاء معاناتهم مع قيمة العقود والرواتب الشهرية المبالَغ فيها موضحين ان الضرورة القصوى هي التي تضطرهم للبحث عن العمالة المنزلية لمساعدتهم في حياتهم اليومية، وخدمة كبار السن الذين يحتاجون لرعاية دائمة هذا وفقا لما نشرته صحيفة سبق .