التخطي إلى المحتوى
متلازمة هافانا تصيب الموظفين في السفارة الأمريكية في كولومبيا
متلازمة هافانا

ورد في نبأ عاجل تسجيل وجود مرض غامض يصيب الدماغ بدأ في الانتشار وأصيب به موظفي السفارة الأمريكية ورجال سياسة وعائلاتهم وعدد من الشخصيات البارزة في مناطق مختلفة.

وفي هذا السياق فإنه وفقا لفحوى رسائل البريد إلالكتروني التي تم ارسالها من قبل فيليب غولدبيرغ سفير الولايات المتحدة الأمريكية في كولومبيا بالاضافة إلى عدد من المسؤولين الآخرين إلى جميع الموظفين التابعين للسفارة الأمريكية في بوغوتا، فإن الجهات المختصة قد بدأت فعليا في التحقق الكامل بشأن بعض الأفراد تم اعتبارهم من الحالات المحتملة للمرض الغامض الجديد الذي يندرج تحت الحالات الصحية الشاذة.

وعلى صعيد متصل فإنه بحسب ما نشرته صحيفة وول ستريت جورنال فقد تم إرسال رسالة إلكترونية قبل أيام قليلة خلال شهر سبتمبر 2021 قام من خلال الموظفين في السفارة الأمريكية بالإبلاغ عن رصد حادثة صحية "غير مبررة".

وجاء رد السلطات الأمريكية على موظفي السفارة في تمام يوم 1 أكتوبر 2021 قبل أقل من أسبوعين أخبروهم فيها بدء مكتب الأمن الإقليمي في عمليات التحقيق والبحث بشأن "حوادث صحية شاذة إضافية" ، وهذا المصطلح تعتمده الحكومة الأمريكية عند حديثها بشأن متلازمة هافانا الغريبة مشددة على ضرورة الابلاغ بجدية عند ظهور الأعراض على أي فرد لأنها تعمل جاهدة من أجل معرفة شاملة حول من أصيب بالفيروس الغامض.

ومن ناحية أخرى فقد كشف مسؤول بارز أن هناك حالتان لمواطنين أمريكيين، ومن المتوقع إصابة آخرين وان هناك عائلة واحدة على الأقل قامت الجهات المختصة بنقلها خارج البلاد جوا للحصول على العلاج.