التخطي إلى المحتوى
خطأ موظفين يضيع رحلات المسافرين إلى لندن
السفر

عقب رفع السلطات الحجر الصحي عن القادمين الذين تلقوا التطعيمات المعتمدة من منظمة الصحة العالمية الا  ان ركاب احدى الطائرات  حدث لهم مأزق لم يكن أبدا في الحسبان.

وفي هذا السياق صرح مصدر مطلع ان المسافرون الى لندن تعرضوا الى مأزق كبير حيث منعوا من السفر بعدما تبين وجود حالات اختلاف في أحد أو بعض الحروف اللاتينية في الأسماء ما بين جواز السفر والاسم المطبوع في شهادة التطعيم، الأمر الذي يوقع المسافرين في أزمة حقيقية لأن الفيزا التي سيدخل بها البلد وفحص ( PCR ) الذي سوف يجريه هناك بياناته مطابقة حرفيا لجواز السفر.

وافاد المصدر انه قام بعض الموظفين عند إدخال بيانات المطعمين غيروا حروفا سواء بالخطأ أو اعتماداً على الحروف اللاتينية الواردة في البطاقة المدنية وليس جواز السفر.

وبهذه الازمة تسأل بعض المسافرين الذي تعرضوا للازمة لماذا لا يكون لوزارة الصحة مكتب في المطار يتولى تصحيح هذه الاخطاء بدلاً من تحميل ثمنها للمسافر ؟ ولماذا لا تكون هناك حلول الكترونية عبر التواصل (أون لاين) للتعديل ؟.. بدلا من ارجاع المسافرين وابلاغهم بمراجعة مكتب (مشرف) للتصحيح علما انه لا يفتح ابوابه الا بعدما تكون الطائرة قد حلقت في السماء وطارت معها حجوزات الطيران والفنادق والبي سي آر والتاكسي وأي ترتيبات أخرى مسبقة هذا وفقا لما نشرته صحيفة الري.