التخطي إلى المحتوى
آلاف الوافدين في الكويت من أثيوبيا يواجهون غرامات الإقامة بعد اغلاق السفارة
المقيمين في الكويت

عقب اعلان خطة الوزارة للتقشف عشرات الالاف من الوافدين في الكويت سوف يطبق عليهم غرامات بقيمة دينارين لكل يوم وذلك  بسبب انتهاء جوازات سفرهم وعدم تمكنهم من تجديد الإقامة.

وفي هذا السياق صرح مطلع انه عقب إعلان وزارة الخارجية الإثيوبية اعتبارا من شهر سبتمر الماضي تنفيذ خطة التقشف والتي من ضمن بنودها إغلاق وتقليص 31 سفارة وقنصلية في مختلف أنحاء العالم، من بينها الكويت فان هناك نحو 35 ألف وافد اثيوبي بالكويت يعملون دون سفارة تمثلهم في البلاد..

كما أفاد المصدر انه قبل الاغلاق المفاجئ للسفارة فان الكثير من الوافدين الاثيوبيين د قدموا لتجديد جوازات سفرهم في القسم القنصلي بسفارة بلادهم كما طلب منهم مراجعة صفحة السفارة على موقع التواصل «فيسبوك» لمعرفة أي معلومات عن مكان تسلّم جوازات سفرهم عندما تصل إلى الكويت

الا انه بعد اغلاق السفارة لم تنشر الصفحة اي خبر عن تسليم الجوازات وعلى هذا دخل الكثير من أبناء الجالية الإثيوبية في الغرامات، بقيمة دينارين لكل يوم، بسبب انتهاء جوازات سفرهم وعدم تمكنهم من تجديد الإقامة».

الجدير بالذكر ان الكثير من الكفلاء قد رفض دفع هذه الغرامات عن عمالته، كونه ليس المتسبّب بها، وبالتالي يضطر العامل لتحمل قيمة مخالفة الإقامة، ما قد يؤدي لتركه العمل أو هروبه من كفيله».

من جانبة صرح حسن تاجو السفير الإثيوبي لدى البلاد ان السفارة ما زالت منتظرة التعليمات من خارجية بلاده كما أن جميع الجوازات التي تم تقديم طلبات تجديدها قبل إغلاق مقر السفارة في الكويت ستُرسل إلى السفارة في المملكة العربية السعودية، والتي ستعلن عن آلية تسليمها لأصحابها هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي