التخطي إلى المحتوى
نجاة ركاب طائرة مصر في رومانيا بعد انحرافها أثناء الهبوط
هبوط الطائرة المصرية

أنقذتهم العناية الإلهية من موت محقق.. ورد قبل قليل في نبأ عاجل تفاصيل واقعة تعطيل المطار الدولي في كلوج نابوكا بدولة رومانيا لعدة ساعات بعد هبوط الطائرة المصرية بشكل عنيف وانحرافها وانفجار واطاراتها جميعا بشكل مفاجئ واعلان بدء التحقيقات في الأمر وإصلاح المدرج.

وفي هذا السياق فقد كشفت بعض المصادر المطلعة أن رئيس سلطة الطيران المدنى في جمهورية مصر العربية الدكتور اشرف نوير قد قام قبل ساعات قليلة بإصدار أمرا عاجلا بتشكيل لجنة أجل بدء عملية التحقيق فى واقعة انفجار 4 إطارات بشكل مفاجئ بطائرة مصرية من طراز 7 - B 737 وتحمل تسجيل su - TMM وهي والتي تتبع أسطول شركة طيران فلاى ايجيبت المصرية.

وقد أفادت البيانات الأولية للواقعة أن طائرة فلاي إيجيبت والتي قد أقلعت من مطار الغردقة الدولي رحلة رقم FT 3101 وكان على متنها 113 راكب بالاضافة إلى 6 أفراد من الطاقم، قد انحرفت عن مسارها المحدد في مدرج الهبوط الذي خصص لها بمطار بمطار كلوج نابوكا في رومانيا، وهو الأمر الذي تسبب في انفجار اطارات الطائرة الأربعة في آن واحد.

وعلى صعيد متصل فقد أوضحت بعض المصادر المطلعة بوزارة الطيران المصرية أن التعامل مع الطائرة المصرية فور الواقعة كان كالتالي:

أولا: تم إخلاء الركاب من الطائرة المتضررة بسلام وتحققت السلامة لكل ركابها ولم يثبت وجود أي إصابات ناتجة عن الواقعة.

ثانيا: تم إغلاق المدرج وسحب الطائرة للصيانة وتم تعطيل المطار لمدة 3 ساعات

وثالثا: تم اجراء عمليات الاصلاحات اللازمة للطائرة المصرية المتضررة، والتأكد من توافر السلامة الجوية بها.

ورابعا: أنه تم إصدار الإذن للطائرة المصرية بالإقلاع مجددا من رومانيا ولكن بدون ركاب.

وخامسا: تمت منافشة قائد الطائرة بشأن واقعة انفجار الاطارات بشكل مفاجئ وانحراف الطائرة أثناء عملية الهبوط.

وسادسا: قد تم التحفظ على الأوراق الخاصة بالطائرة المصرية حيث تضم توضيحا لكافة عمليات الصيانة للطائرة سواء الصيانة الدورية أو الصيانة اليومية، بهدف الكشف عن وجود أي عيوب سابقة بها.