التخطي إلى المحتوى
الأرصاد تحذر من زيادة درجات الحرارة وحدوث كوارث طبيعية
الأرصاد

وفقا لما نشرته صحيفة البيان نقلا عن تصريحات أحد المسؤولين البارزين لإحدى القنـوات التليفزيونية فإن هناك حالة من الترقب والمخاوف بسبب زيادة حدة ارتفاع درجات الحرارة في الأرض بما ينذر بكارثة بل بكوارث بيئية متعددة.

وفي هذا السياق فقد قام محمود شاهين الذي يتولى منصب مدير مركز التحاليل والتنبؤات الجوية بهيئة الأرصاد الجوية بمصر بإصدار تحذير هام بسبب زيادة المخاوف من حدوث المزيد من الكوارث وارتفاع درجات الحرارة في كافة أنحاء العالم، وهو ما ينذر بحدوث الجفاف في عدة مناطق أو حدوث سيول وفيضانات عارمة في مناطق أخرى.

ومن خلال تصريحاته خلال مداخلة تليفزيونية في برنامج "مساء dmc" فإن جميع أنحاء العالم تواجه تغيرات مناخية حادة تترافق مع زيادة الاحتباس الحراري الامر الذي يكون سببا كافيا لانطلاق "الظواهر الجامحة".

وعلى صعيد متصل فقد حذر شاهين من عدم وضع حلول جذرية ومن استمرار العالم في طريقه واستخدامه المفرط لكل ما كان سببا في تشكل تلك الظاهرة الكارثية منذ البداية وخاصة مشتقات البترول والفحم، فإن هذا سوف يكون سببا كافيا لتكوين طبقة بطبقات الغلاف الجوي تتقوم بعمل انعكاس انبعاثات الحرارة وتعيدها مرة أخرى نحو الأرض وتعيق طريق خروجها.

ومن الجدير بالذكر أن درجة حرارة المحيطات ارتفعت درجة واحدة، ومن المتوقع أن ترتفع أكثر خلال الأعوام القادمة وهذا سبب قوي لتشكل الكوارث الطبيعية بشكل مخيف وحاد.