التخطي إلى المحتوى
نصائح للمسافرين بشأن تحويل العملات
نصائح للمسافرين بشأن تحويل العملات

يواجه العديد من المسافرين كل يوم مشكلات تتعلق بتحويل العملات فيما يلي نعرض لكم بعض اراء خبراء مصرفيون حول طرق تحويل العملات وفقا اخر تحديثات موجودة.

وفي هذا السياق اشار العديد من الخبراء المصرفيون الى بعض الخطوات التي يمكن اتباعها حتى لا يتعرض المسافر لأي مشكلة تعيق عملية التحويل النقدي

أولا إذا كان المسافر يريد بعض العملات الأجنبية في حقيبته قبل الوصول إلى الوجهة السياحية، يمكن شرائها من البنك أو الاتحاد الائتماني الذي يتعامل معه المسافر، وعادة ما يكون لدى المؤسسات المصرفية أسعار صرف مناسبة، ولكن قد يضطر المسافر إلى دفع رسوم مقابل المعاملة

ثانيا البنوك ليست الأماكن الوحيدة لتبادل الأموال، حيث يمكن أيضًا إجراء هذه المعاملة عبر الإنترنت من خلال موقع تحويل العملات.

ثالثا يعد الوصول إلى جهاز الصراف الآلي طريقة أخرى فعالة من حيث التكلفة للحصول على الأموال المحلية، بالإضافة إلى ذلك بعض شبكات أجهزة الصراف الآلي تحدد رسومًا عالية يصعب التنبؤ بها، لذا من الضروري مراجعة الرسوم التي تظهر على الشاشة قبل إتمام المعاملة، ويمكن الإلغاء إذا كانت الرسوم مبالغ فيها

الا ان بعض الخبراء يفضل سحب النقود دفعة واحدة بدلًا من إجراء الكثير من عمليات السحب الصغيرة، لمنع زيادة الرسوم ومن ناحية أخرى أيضًا يجب عدم سحب الكثير من الأموال من أجل الحرص من مخاطر السرقة أو فقدان حقيبة النقود

رابعا عندما يصل المسافر إلى المطار من المحتمل وجود كشك أو أكثر للصرافة، حيث أنه يقدم مجموعة متنوعة من العملات الأجنبية، مع العلم أنه عادة تتسم التبادلات بأعلى الرسوم

خامسا يجب أن يجد المسافر مكانًا يستبدل فيه شيك بالعملة المحلية، وتأتي الشيكات السياحية مزودة بأمان إضافي يتمثل في استبدالها في حالة الضياع أو السرقة، ومع ذلك نظرًا لانخفاض استعمال الشيكات السياحية فقد لا تقبلها بعض الشركات

سادسا بطاقات العملات الأجنبية المدفوعة مسبقًا مثل بطاقات الائتمان أو الخصم يتم تحميلها مسبقًا بكمية محددة من العملة، والتي يتم خصمها عند استعمال المسافر لها، ومع ذلك هناك العديد من الرسوم والقيود التي قد يتم تطبيقها، مثل رسوم السحب وعدم النشاط والحد الأدنى والحدود للسحب هذا وفقا لما نشرته العديد من الصحف المحلية والدولية