التخطي إلى المحتوى
دراسة جديدة تعلن لقاح فيروس كورونا يقلل احتمالات الوفاة لأي سبب
لقاح كورونا

دراسة جديدة تعلن لقاح فيروس كورونا يقلل احتمالات الوفاة لأي سبب، حيث أوضحت دراسة، أن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا تسهم في تقليل معدلات الوفاة بالفيروس، وكذلك معدلات الوفاة لأي سبب آخر خلال الأشهر التي تلي الجرعة.

وقام فريق الدراسة بالإعتماد على فحص بيانات 6.4 مليون أمريكي جرى تطعيمهم ضد فيروس كورونا باللقاحات المتاحة، وهي «فايزر» و«موديرنا» و«جونسون آند جونسون»، و4.6 مليون آخرين تلقوا لقاح الإنفلونزا في السنوات الأخيرة، وليس لقاح «كورونا»، حسب مصادر صحفية.

وقام الباحثون، بإجراء حساب معدلات الوفاة بفيروس كورونا أو بأي مشكلة صحية أخرى بين جميع الأشخاص الذين شملتهم الدراسة. ووجدوا أن معدلات الوفاة بين من تلقوا لقاحات كورونا أقل من معدلات الوفات بين غير المحصنين، وذلك في الفترة بين ديسمبر من العام 2020 إلى يوليو 2021.

ويرجع السبب في ذلك إلى ميل المحصنين إلى أن يكونوا أكثر صحة من غير المحصنين.

وصرح ستانلي شو، الباحث في قسم الأبحاث والتقييم في «معهد كايزر بيرماننتي» جنوب كاليفورنيا: «لقد أظهرت لقاحات كورونا المصرح بها في الولايات المتحدة مرارًا وتكرارًا أنها آمنة. وتؤكد هذه الدراسة أيضًا سلامتها».

وأرسل الباحثون دراستهم إلى «المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها» التي نشرتها ضمن تقريرها الأسبوعي.