التخطي إلى المحتوى
عودة طائرة مصر للطيران المتجهة إلى روسيا بسبب رسالة تهديد
مصر للطيران

تم اتخاذ مجموعة اجراءات فورية تجاه طائرة مصرية تتبع شركة مصر للطيران أثناء رحلتها المتجهة إلى روسيا عقب اطلاقها جرس الإنذار بسبب اكتشاف رسالة تهديد واضحة على المقاعد وبيان للتوضيح.

وفي هذا السياق فقد قامت بعض المصادر المسؤولة البارزة في شركة مصر للطيران بكشف تفاصيل وأسباب إعادة رحلة مصر للطيران التي تحمل رقم MS729 وهي طائرة مدنية طراز A220-300 إلى مطار القاهرة مرة أخرى وهو مطار الإقلاع وتمكنت من الهبوط بسلام بعد نصف ساعة من إقلاعها.

ووفقا لما نشرته الصحف ووكالات الأنباء نقلا عن المصدر المسؤول بشركة مصر للطيران فقد تم تأكيد هبوط الطائرة "إيرباصA220" بسلام وذلك عقب العثور على رسالة تهديد مكتوبة وضعها شخص مجهول على أحد مقاعد الطائرة.

وبحسب ما نشرته ونقلت وكالة "تاس" الروسية نقلا عن مصدر مسؤول بمصر للطيران فقد عادت الرحلة مجددا لمطار القاهرة بعد نحو 22 دقيقة من الاقلاع.

وقامت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولي بعملية إخلاء فوري لجميع ركاب الطائرة بمجرد الهبوط وتمت عملية الإخلاء بسلام وحاليا تقوم الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة.

ومن الجدير بالذكر أن الطائرة المصرية المتجهة من مطار القاهرة الدولي إلى موسكو قد قامت بإطلاق إنذارا عاجلا بعد نحو نصف ساعة من الاقلاع فوق البحر المتوسط وأنها ستعود الى مطار المغادرة بالقاهرة مرة أخرى

ووفقا للمصادر تم إطلاق الإنذار بعد حوالي نصف ساعة من الإقلاع فوق البحر الأبيض المتوسط، حيث تهبط الطائرة "إيرباصA220" في المطار.