التخطي إلى المحتوى
الهوية والجنسية تحذر من احتيال وتلاعب مكاتب استقدام العمالة في الامارات
الهوية والجنسية

نيابة الجنسية والإقامة تحذر جميع متعامليها من الوقوع  في شرك المعلومات المضللة من قبل بعض شركات استقدام وتوظيف العمالة المساندة.

وفي هذا السياق حذر المستشار علي حميد بن خاتم المحامي العام رئيس نيابة الجنسية والإقامة في دبي خلال ندوة نظمتها مجالس الأحياء، بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع تحت عنوان حقوق الكفلاء والمكفولين من الفئات المساندة من الوقوع في شرك المعلومات المضللة من قبل بعض شركات استقدام وتوظيف العمالة المساندة، خصوصاً فيما يتعلق بفترة الضمان أو التأمين على الخدم أو العامل المساند

حيث أوضاح خاتم ان هناك بعض الشركات التي تقوم باقناع الكفيل بأن فترة الضمان ستة أشهر، لكن هذا مناف للحقيقة، إذ إن فترة الضمان المستحقة عامان، وفي حالة هرب الخادمة أو العامل المساند يحق لصاحب العمل استرداد ما تبقى من قيمة العقد، بشرط ألّا يكون مسؤولاً أو مخلاً بأي من بنود التعاقد مثل عدم الالتزام بسداد الراتب، أو الاعتداء بأي شكل من الأشكال على خادمه أو العامل لديه.

كما اشار خاتم الى انه يجب ان يدرك كل طرف في هذه المعادلة حقة ومسؤولياته موضحا هناك ثلاثة أطراف رئيسة لهذه العلاقة، المكتب وصاحب العمل والعامل

الجدير بالذكر ان بعض المكاتب تتنصل من مسؤولياتها، لذا من الضروري أن يكون صاحب العمل ملماً بالقانون، خصوصاً في حالة هرب العامل خلال فترة الضمان، إذ إن على الكفيل الإبلاغ خلال فترة لا تزيد على 10 أيام حتى يحصل على تعويض قيمته 10 آلاف درهم تقتطع من الغرامة التي تطبق على أي جهة يثبت أنها شغلته على غير كفالتها هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.