التخطي إلى المحتوى
وزارة العدل السعودية: إطلاق خدمة مصادقة وإتمام عقود الزواج لحظيا
العدل السعودية

وزارة العدل بالممكلة العربية السعودية ضمن سعيها  إلى التحول الرقمي بكامل خدماتها تتطلق خدمة جديدة وذلك للتيسير على المستفيدين واختصار الوقت والجهد عليهم.

وفي هذا السياق صرح مصدر مطلع ان وزارة العدل السعودية اطلقت خدمة إتمام ومصادقة عقود الزواج لحظيًا وافاد المصدر ان هذه الخدمة تاتي ضمن سعي الوزارة إلى التحول الرقمي بكامل خدماتها وأتمتة جميع الإجراءات، للتيسير على المستفيدين واختصار الوقت والجهد عليهم، والتحسين المستمر للخدمات العدلية الإلكترونية.

وعلى صعبد متصل فان وزارة العدل تعمل على دراسة تنظيم جديد يقضي على سماسرة الديات والمتاجرين بالدماء وجامعي الأموال للتنازل عن القصاص من قاتل حيث تجري عمليات جمع الديات عبر المنصات الإلكترونية بإشراف الجهات المختصة لتقنين مثل هذه الأنشطة والاجتهادات الفردية ومنع استغلال الديات، خصوصا بعد رصد حالات طلب جمع ديات مخالفة للنظام عبر منصات التواصل الاجتماعي. بحسب عكاظ

الجدير بالذكر ان هناك بعض المحاكم الجزائية قد تسلمت ملفات قضايا جمع ديات عتق رقاب تضمنت النصب والاحتيال واستغلال النفوذ بهدف أكل أموال الناس بالباطل،

الجدير بالذكر ايضا انه قد صدرت الموافقة الرسمية على تعديل مقدار الدية بعد تقديم طلب من قبل المحكمة العليا بضرورة مراجعة مقادير الدية الحالية والمحددة وفق الشريعة الإسلامية بقيمة 100 من الإبل تدفع لذوي القتيل وذلك في عام 2011

حيث نصت موافقة المحكمة العليا على تعديل مقادير الدية، إذ بلغ تقدير دية العمد وشبه العمد بـ400 ألف ريال، والخطأ بـ300 ألف ريال، لكن نادراً ما تتقيّد كثير من العائلات والقبائل بالمبالغ المحددة. وتتمسك بعض الأسر بحقها في القصاص من القاتل وتشترط على أسرة القتيل دفع مبالغ طائلة مقابل التنازل عن القصاص وهو ما يسميه البعض المتاجرة بالدماء هذا وفقا لما نشرته صحيفة عاجل.