التخطي إلى المحتوى
كورونا ينهي حياة مسافر أثناء رحلة جوية رغم حصوله على اللقاح
الوفاة بسبب كورونا

شهدت رحلة طيران جوية واقعة غريبة قبل أيام حيث تفاجأ طاقم الرحلة بوجود أحد الركاب على متن الطائرة وقد توفي دون أن يلاحظ أحد وبعد التحقيق وفحص الطب الشرعي تبين أنه توفي بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بالرغم من حصوله على اللقاح المضاد للفيروس بشكل كامل حيث أنه قد حصل على الجرعتين اللازمتين.

وفي هذا السياق فقد تم الكشف عن تفاصيل اكتشاف وفاة أحد ركاب الطائرة المدنية المتجهة من مطار اسطنبول الدولي إلى مطار هامبورج في ألمانيا حيث ولم يدرك الركاب ولا طاقم الطائرة ذلك إلا عقب هبوط الطائرة في مطار هامبورج ومغادرة كافة الركاب ما عداه.

وعلى صعيد متصل فإن المسافر الذي أنهى كورونا حياته على متن الطائرة كان رجلا يبلغ من العمر (51 عاماً) وكان يسافر منفردا، وكان مقعده على متن الطائرة بجانب إحدى النوافذ.

توفي مسافر مصاب بكورونا خلال رحلة جوية متجهة إلى هامبورغ في ألمانيا، ولم يلاحظ الطاقم وفاة الرجل إلا بعد هبوط الطائرة ومغادرة الركاب وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الهولندية «أي إن بي».

ووفقا لما نشره موقع «يورو نيوز» فقد حدثت تلك الواقعة يوم الأحد المنقضي الموافق 31 أكتوبر 2021، على متن رحلة طيران انطلقت من إسطنبول بتركيا وتوجهت إلى هامبورغ بألمانيا.

وقد اوضحت شركة الطيران أنه تم السماح للمسافر بصعود الطائرة وسفره لألمانيا بعد اثبات حصوله على التطعيم بالكامل ومن ناحية أخرى فقد لفتت بعض وسائل الإعلام الألمانية إلى أن المسافر كان من المرضى «المعرضين للخطر».

ووفقا لما نشرته صحيفة بيلد الألمانية نقلاً عن مصدر مسؤول في الشرطة أنه تم فتح تحقيق في الأمر للتوصل إلى سبب الوفاة وربما تكون الأسباب طبيعية.

ولكن من ناحية أخرى فقد فاجأ تقرير الأطباء الشرعيين الجميع بعد فحص جسد المسافر الذين وتبين اصابته بفيروس كورونا.