التخطي إلى المحتوى
السعودية تطالب دول العالم بمكافحة الارهاب والتصدي له
السعودية

المملكة العربية السعودية تدعوا  جميع دول العالم الى اتخاذ تدابير عاجلة وفعالة للقضاء على آفة تهدد العالم الدولي.

وفي هذا السياق أكد المستشار محمد بن عبدالعزيز العتيق نائب مندوب المملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة خلال كلمة المملكة في الاجتماع الخاص بإحياء الذكرى العشرين وإنشاء لجنة مكافحة الإرهاب فى الجلسة الثانية من اجتماعات المجلس بعنوان "التعاون الدولى أن السعودية تتعاون بشكل وثيق فى مكافحة الإرهاب وتمويله ومكافحة التطرف العنيف مع الدول والمنظمات الدولية والإقليمية، ومع هيئات الأمم المتحدة.

وافاد العتيق أن المملكة قامت منذ عام 2002 بتشكيل لجنة وطنية دائمة تعنى بتنفيذ ومتابعة قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب وتمويله، وتنسيق السياسات الوطنية بهدف التنفيذ السريع والفعال لقرارات مجلس الأمن ومنها القرار (1373) والقرارات اللاحقة ذات الصلة.

الجدير بالذكر ان المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب قد زارت المملكة عدة مرات كان آخرها فى نوفمبر 2018، وكانت أولى الزيارات عام 2008 وكان من ضمن البرنامج زيارة الحدود السعودية اليمنية التى كانت وما تزال تشكل خطرا حقيقيا.

هذا وقد تعهدت المملكة بدعم مكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات بمبلغ ثلاثة ملايين دولار انطلاقا من إيمان المملكة القوى بالدور المهم للأمم المتحدة فى تكريس ثقافة السلام والتسامح كأفضل طريقة لمواجهة الإرهاب ورسائل الكراهية والعنف المصاحبة له.

هذا وتعد المملكة مؤسسا ومستضيفا لمركز استهداف تمويل الإرهاب منذ عام 2017، وعضوا مؤسسا فى التحالف الدولى لمحاربة "داعش" وتترأس مجموعة عمل التحالف لمكافحة تنظيم داعش (CIFG)، كما أنها عضو مؤسس فى المنتدى العالمى لمكافحة الإرهاب (GCTF)، والتحالف الإسلامى العسكرى لمحاربة الإرهاب "IMCTC"، بهدف مساهمة المملكة فى الجهود الدولية هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم .