التخطي إلى المحتوى
مسافرون يخدعون السلطات.. هبوط الطائرة اضطراريا في اسبانيا وهروب الركاب
هبوط اضطراري

هبوط طائرة ركاب اضطراريا في احد المطارات الأسبانية لسبب صادم واستغلال الركاب الفرصة للفرار وهرعت السلطات لاغلاق المطار وتغيير مسارات الرحلات القادمة وتأخير إقلاع الرحلات المجدولة وملاحقة الشرطة للمسافرين الهاربين.

وفي هذا السياق فقد قامت اسبانيا بالإعلان عن فرار مجموعة من ركاب إحدى الطائرات بعد السماح بهبوطها اضطرايا في أحد المطارات الاسبانية وأخذت الشرطة في ملاحقتهم في أغرب طريقة لتنفيذ عملية هجرة غير شرعية إلى أوروبا.

وقد تسببت الواقعة في تغيير مسارات نحو 13 رحلة واغلاق المطار لمدة 4 ساعات وتاخير اقلاع 16 رحلة أخرى.

وقد كشفت السلطات الأسبانية أن الطائرة كانت متجهة من المغرب إلى تركيا وهبطت في مطار بالما دي مايوركا في أرخبيل الباليار، في أسبانيا.

وعلى صعيد متصل فقد أوضح الحرس المدني الإسباني أن السلطات الأسبانية سمحت بهبوط الطائرة بشكل اضطراري عقب تلقي بلاغ يفيد تعرض أحد المسافرين على متن الطائرة لحالة إعياء".

ومن ناحية أخرى فقد أضاف الحرس ان نحو 20 مسافر استغلوا فرصة اخلاء المسافر المريض لتنفيذ خطة الهروب ونزلوا للمدرج وهربوا مسرعين.

وقد تمكنت الشرطة الاسبانية من القبض على اثنين من المسافرين الفارين ثم تمكنوا من القبض على ثلاثة آخرين كما اكتشوا في المستشفى أن المسافر الذي أبلغ عن حالة اعياء ليس مريضا فتم القبض عليه أيضا واتهامه بالمساعدة في الهجرة غير الشرعية ومخالفة قانون الأجانب.

وقد كشف المحققون عن اعتقادهم بتدبير عملية الهبوط الاضطراري بادعاء أحدهم المرض ليتمكن الآخرون من الدخول لأسبانيا بشكل غير شرعي.