التخطي إلى المحتوى
الداخلية السعودية تحذر من التجمعات وتحدد عقوبتها
الداخلية السعودية

قامت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية بإصدار بيان جديد جددت فيه تحذيرها لجميع المواطنين والمقيمين في المملكة من عدة أفعال مخالفة للإجراءات والقيود الاحترازية التي فرضتها المملكة حيث من أهم وأخطر هذه المخالفات هي التجمعات الاجتماعيةوالتي نوهت وزارة الداخلية في بيانها أن مثل هذه المخالفات له عقوبة قاسية حيث تصل غرامة ارتكابها بالمملكة بدءا من 5000 ريال وتصل إلى 100 الف ريال سعودي.

وفي هذا السياق ووفقا لما تداولته الصحف في المملكة العربية السعودية فإن وزارة الداخلية السعودية قد حذرت قبل ساعات قليلة كافة سكان المملكة من المواطنين والمقيمين من خطر التجمعات للأغراض الاجتماعية وعقوبتها.

ومن جانبها فقد قامت الداخلية السعودية بالإعلان عن أن جريمة إقامة المناسبات الاجتماعية مثل إقامة العزاء أو إقامة الحفلات بشكل يتم تجاوز وتخطي الأعداد المحددة من قبل السلطات وجهات الاختصاص فإن هذا يستوجب معاقبة الحاضرين وصاحب المنشأة بفرض غرامة مالية لازمة عليهم وأن هذه العقوبات قد فرضت بشكل مشدد.

وفي هذا الإطار فإن السلطات وجهات الاختصاص بالمملكة العربية السعودية قد قامت بفرض مجموعة من القيود والإجراءات الاحترازية من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا بالمملكة بين المواطنين والمقيمين، حرصا على السلامة المجتمعية وثبات المنظومة الصحية في وجه الجائحة.

وقد حددت الداخلية السعودية عقوبة مخالفة التجمعات على النحو التالي:

أولا: عقوبة المسؤول عن التجمعات المخالفة وصاحب المنشأة غرامته 40 ألف ريال.

ثانيا: كل من يحضر تجمعات مخالفة للاجراءات الوقائية غرامة 5 آلاف ريال،

ثالثا: تكرار ارتكاب المخالفة يضاعف العقوبة الموقعة في المرة السابقة وقد تصل في بعض الاحيان إلى 100000 ألف ريال سعودي.