التخطي إلى المحتوى
نجاح تعديل الاتفاقية الأمنية وزيادة تواجد القوات المسلحة المصرية في رفح
الجيش المصري

قامت القوات المسلحة في جمهورية مصر العربية بالكشف عن أنباء هامة تتعلق بنجاح اللجنة العسكرية التي تم تشكيلها في إتمام تعديل الاتفاقية الأمنية المشتركة بين الجانب المصري والجانب الإسرائيلي وبالتالي تمكن مصر من زيادة عدد قوات حرس الحدود وزيادة إمكانياتها في منطقة رفح المصرية.

وفي هذا السياق فقد قام الجيش المصري بإصدار بيان هام قبل ساعات ذكر فيه ان تعديل الاتفاق جاء في إطار الجهود والمساعي من القيادة المصرية التي تبذلها من اجل المحافظة على الأمن القومي لجمهورية مصر العربية وغتمام عمليات تأمين الحدود وضبطها على الوجه الأكمل في المنطقة الشمالية الشرقية للبلاد.

وقد كشف بيان القوات المسلحة المصرية عن نجاح اللجنة العسكرية المشتركة بين الجانب المصري والاسرائيلي بعد انعقاد اجتماع تنسيقي بين الطرفين في إتمام التعديلات المطلوبة في الإتفاقية الأمنية وبهذا يتمكن الجانب المصري من زيادة عدد قوات حرس الحدود ودعم وزيادرة إمكاناتها داخل المنطقة الحدودية في رفح.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الاجراءات تأتى فى إطار إتفاقية دولية من شأنها دعم وتقوية ركائز الأمن وفقا للمستجدات والمتغيرات في المنطقة.

ومن ناحية أخرى فقد قام الجانب الاسرائيلي بالإعلان قبل ساعات عن اجتماع ضباط عسكريين من الجانب المصري مع نزرائهم في الجانب الاسرائيلي في لجنة ثنائية وتم وفي ختام الاجتماع تم التوقيع على تعديل الاتفاقية الأمنية بما يدعم زيادة تواجد الجيش المصري في منطقة رفح.