التخطي إلى المحتوى
وضع عدد كبير من الوافدين اللبنانيين على قوائم أمن الدولة في الكويت
وافدين على قوائم أمن الدولة

ورد في نبأ عاجل قيام السلطات الكويتية بوضع نحو 100 وافد من جنسيات مختلفة أغلبهم جنسيات عربية على قوائم أمن الدولة وفقا لما كشفته بعض المصادر الأمنية الكويتيةوكان غالبيتهم وافدون لبنانيون.

وفي هذا السياق فقد قام جهاز أمن الدولة بالكويت بالإعلان عن وضع أسماء 100 وافد من عدد من الجنسيات على قائمة الممنوعين من البقاء بالدولة حيث تم حظر تجديد إقاماتهم عند انتهائها، ولهذا يفرض عليهم وعلى أسرهم مغادرة الكويت فورا.

وقد ذكرت المصادر الأمنية : إن الغالبية العظمى من الممنوعين من تجديد إقاماتهم يحملون الجنسية اللبنانية، والباقون من جنسيات مختلفة وعديدة، أبرزها الإيرانية واليمنية والسورية والعراقية والباكستانية والأفغانية والبنغالية والمصرية.

وأكدت المصادر أن أمن الكويت خط أحمر، ولن يسمح لأي شخص يمثل أي نوع من أنواع التهديد لأمن الوطن بالتواجد على أرضه.

وأوضحت أن بعض هؤلاء الوافدين اللبنانيين يشتبه في انتمائهم أو انتماء أقاربهم من الدرجة الأولى أو الثانية لحزب الله، أما البعض الآخر فمن الجنسيات الأخرى، ومنهم أشخاص سبق اتهامهم في قضايا خطيرة مثل غسل الأموال وغيرها من القضايا الحساسة، وإما أنهم ضمن قائمة غير المرغوب في تواجدهم داخل البلاد لما تقتضيه المصلحة العامة.

وأشارت المصادر إلى أن عدداً من الممنوعين من تجديد إقاماتهم اكتشفوا ذلك عند مراجعتهم لإدارات شؤون الإقامة في المحافظات الست، وقد طلب منهم مغادرة البلاد وأسرهم فوراً.

ولفتت المصادر إلى أن جهاز أمن الدولة يعمل في كافة الاتجاهات التي من شأنها حفظ الأمن الداخلي للبلاد، مشيرة إلى أن تعليمات صريحة وواضحة صدرت من كبار القيادات الأمنية بعدم التهاون في ذلك الملف، وعدم الاستجابه لأي ضغوط أو «واسطات» مهما كانت.