التخطي إلى المحتوى
البنك الدولي يحذر من تراجع أعداد العمالة الماهرة في دول الخليج
الوافدين - العمالة

البنك الدولي يصدر تقرير  موجز الهجرة والتنمية يوضح اضرار  انخفاض عدد العمالة الأجنبية في دول الخليج وخاصة السعودية.

وفي هذا السياق افاد التقرير الذي اصدر البنك الدولي أن انخفاض عدد العمالة الأجنبية في دول الخليج يثير القلق من وجهة نظر العديد من البلدان ذات الدخل المنخفض إلى المتوسط، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا

واشار التقرير الى ان أن دول مجلس التعاون الخليجي ستزيد الطلب على العمال المهرة، ولكن من المرجح أن تتطلب عدداً أقل من العمال الأجانب من أصحاب المهارات المنخفضة في المستقبل

واظهر التقرير الى انه قد تراجع كلفة تحويلات الفيلبينيين من الكويت في الربع الأول من 2021 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، علماً أن مسار التحويلات من الكويت إلى الفيلبين يعتبر بين الأرخص على مستوى شرق آسيا والباسيفيك الا انه ظلت تكلفة التحويلات من الكويت إلى مصر خلال الربع الأول من العام الجاري ثابتة قياساً بالفترة ذاتها من 2020.

الجدير بالذكر انه من المتوقع أن تنمو التحويلات إلى البلدان النامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة تقدر بنحو 9.7 في المئة في 2021 لتصل 62 مليار دولار، مدعومة بعودة النمو في البلدان المضيفة في الاتحاد الأوروبي (لاسيما فرنسا وإسبانيا)، والزيادة في أسعار النفط العالمية التي أثرت تأثيراً إيجابياً على دول مجلس التعاون الخليجي.

هذا وقد شهدت التدفقات الوافدة إلى مصر تحسن قوي بزيادة ر (12.6 في المئة إلى 33 مليار دولار) والمغرب (25 في المئة إلى 9.3 مليار دولار)، والهجرة العائدة والهجرة العابرة على التوالي، ولعب ذلك أدوارا مهمة في تحقيق هذه النتائج الإيجابية هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي .