التخطي إلى المحتوى
النمسا وألمانيا يتخذون قرارات صعبة بسبب كورونا
النمسا وألمانيا يتخذون قرارات صعبة بسبب كورونا

الاعلان عن اغلاق شامل بعد أيام من قرار حجر استهدف غير الملقّحين وذلك بسبب الانتشار الواسع لفيروس كورونا كما سجلت بعض الدول ارقام قياسية في أعداد الوفيات .

وفي هذا السياق اكد ألكسندر شالنبرغ المستشار النمساوي انه سوف يتم فرض اغلاق شامل يشمل جميع السكان وذلك بعد أيام من قرار حجر استهدف غير الملقّحين وبذلك تكون النمسا أول بلد في الاتحاد الأوروبي يتّخذ إجراءات من هذا القبيل في ظل ارتفاع عدد إصابات كورونا

كما أفاد ألكسندر أن النمسا ستلزم سكانها بتلقي اللقاحات المضادة لكورونا اعتبارا من الأول من فبراير القادم . وأشار إلى أن الإغلاق سيبدأ اعتبارا من يوم الإثنين القادم هذا وسيجري تقييمه بعد عشرة أيام

كما أفاد السكندر انه لم تنجح الحكومة في إقناع ما يكفي من الناس بتلقي اللقاحات .

الجدير بالذكر ان الاغلاق يعني أنه لن يعود بإمكان السكان مغادرة منازلهم مع استثناءات قليلة، تشمل التسوّق لشراء الأساسيات وممارسة الرياضة.

هذا وقد بدأت النمسا منذ اسبوع في فرض إغلاق على الأشخاص غير الملقّحين أو من تعافوا مؤخرا، لتكون أول بلد أوروبي يقوم بذلك الا انها قد سجلت أمس اكثر من 15 الف اصابة بفيروس كورونا.

من جانبها سجلت روسيا

في سياق الانتشار الواسع لفيروس كورونا في أعدد وفيات قياسي منذ أيام، ودخلت ألمانيا في حالة طوارئوروبا، مؤخرا، أعلنت النمسا أنها ستفرض إغلاقا شاملا، فيما تسجل روسيا عدد وفيات قياسي منذ أيام، ودخلت ألمانيا في حالة طوارئ حيث أكد لوتار فيلير رئيس معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية ، إن المانيا دخلت في "حالة طوارئ على مستوى البلاد" بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا هذا وفقا لما نشرته صحيفة الدستور الاردنية.