التخطي إلى المحتوى
حاكم الشارقة يعتمد مشروع تطوير القبة الفلكية
الشيخ سلطان القاسمي

اعتماد عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مشروع تطوير وتحديث أنظمة العرض في القبة الفلكية.

وفي هذا السياق صرح مدير الجامعة وأكاديمية الشارقة لتكنولوجيا الفضاء والفلك الدكتور حميد مجول النعيمي ان عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقةرئيس جامعة الشارقة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي اعتمد مشروع تطوير وتحديث أنظمة العرض في القبة الفلكية وتزويدها بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في مجال العرض البصري والسمعي.

واوضح النعيمي انه بهذا القرار ستصبح القبة الفلكية بالشارقة هي الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تستخدم تلك التقنيات لتحقيق الاستفادة العلمية لطلبة الجامعات والمدارس والجمهور العام، حيث يتم تصنيعها بشكل خاص للقباب الفلكية بواسطة شركة «زايس» الألمانية، وهي إحدى أهم الشركات الرائدة والمتخصصة في هذا المجال بالتعاون مع شركة «فيجوالز أتراكشن» وهي إحدى الشركات الإماراتية المتخصصة.

الجدير بالذكر ان القبة الفلكية في الشارقة تعتبر واحدة من أفضل القباب الفلكية في المنطقة من حيث التقنيات المستخدمة وطريقة العروض المقدمة، ولهذا فنحن نقوم بتطوير المنظومة الفلكية للعرض لما يناسب التكنولوجيا الحديثة التي تتطور وتتبدل كلياً كل بضع سنين، وهذا يجعل قبة الشارقة في المقدمة دوماً لتبقى وجهة للطلبة من مختلف المراحل في دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك للجمهور العام والسائحين.

هذا وتتوفر في الأكاديمية مراصد ومختبرات بحث فلكية وفيزياء فلكية وفضائية متنوعة، حيث تجرى هناك أبحاث في الفلك والفضاء إلى جانب التدريس الأكاديمي لدرجة الماجستير في هذه العلوم الحديثة التي تتماشى مع توجه الدولة في الاستثمار في صناعة الفضاء وعلوم الفلك الحديثة هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.