التخطي إلى المحتوى
تفسير ظاهرة الودق في سماء الإسكندرية
ظاهرة الودق

حدثت قبل ساعات ظاهرة غريبة ومربكة لكثيرين في السماء بمدينة الاسكندرية بجمهورية مصر العربية أثناء موجة قوية من عدم الاستقرار الجوي وقد صدر بيان رسمي من السلطات المصرية لتوضيح ما حدث.

وفي هذا السياق فقد قامت الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية قبل ساعات بإصدار بيان جديد كشفت فيه ، عن التفسير العلمي المنطقي للظاهرة الغريبة التي حدثت في سماء مدينة الإسكندرية عقب دفع سحابة ركامية ضخمة كمية من المياه بشكل مفاجئ دفعة واحده وهو ما يطلق عليه "ظاهرة الودق".

وعلى صعيد متصل فقد قامت الأرصاد الجوية المصرية بنشر بيان جديد من خلال منصتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعد ان أثار مقطع فيديو تساؤلات الكثيرين بعد انتشاره البشكل لافت لظاهرة دفع السحب العملاقة مياهها مرة واحدة وليست مثل الأمطار المعهودة أثناء مرور الاسكندرية بحالة قوية من عدم الاستقرار.
وفي سياق متصل فقد كشفت الأرصاد المصرية أن هذه الظاهرة تسمى الودق التي نادرا ما تحدث وهي تبدأ بتفريغ الماء من السحب وسقوطه كتلة واحدة بشكل عمودي في مكان واحد حيث يسقط عمود من الهواء الباردعندما تكون السحب الرعدية ثقيلة.

وتابعت: "المطر يسقط بشكل عمودي على منطقة محددة وليس بشكل متناثر وتحدث عندما يسقط عمود من الهواء البارد خلال سحابة رعدية ثقيلة، عندما يوجد تيار هوائي صاعد بشكل قوى جدا فيمكنه حمل كميات قطرات كبيرة وبرد ويدفعها إلى أن تصل للأجزاء العلوية من السحابةثم يواجه التيار الصاعد تبريد مفاجئ وإذا برد يقع الانهيار والسقوط باتجاه الأرض" لأن الهواء البارد كثافته كبيرة وأثقل بسرعة رياح متولدة تصل إلى 270 كم/الساعة.

إقرأ أيضاً :