التخطي إلى المحتوى
الحكم على مصري في الكويت 4 سنوات بتهمة الاتجار بالبشر و سمسرة الإقامات
سمسار الإقامات

صدر قبل ساعات الحكم بالسجن لمدة 4 سنوات لمقيم مصري بسبب "الإقامات" بعد أن فضحته الصحف الكويتية التي كشفت سمسار الإقامات والسفر المصري.

وفي هذا السياق فقد قضت محكمة البلينا في محافظة سوهاج بجمهورية مصر العربية هلى المتهم "ع.ق"بالسجن لمدة 4 سنوات مع الشغل والنفاذ بحق المتهم، وألزمته المحكمة بتعويض الضحايا مالياً وذلك لما نسب الية من اتهامات منها "الاتجار بالبشر" والنصب والاحتيال والاستيلاء على أموال راغبي السفر إلى الكويت.

حيث أفادت تحقيقات النيابة ان المتهم احترف السمسرة لبيع الإقامات وجلب العمالة لأصحاب الشركات الوهمية، وقد فر من الكويت عقب أزمة كورونا وجرى إلقاء القبض عليه في بلده، بعد تسجيل مئات العمال من ضحاياه قضايا ضده كما افادت التحقيقات المتهم يمتلك أرصدة بنكية تتجاوز 400 مليون جنيه من تجارة الإقامات، إضافة إلى عقارات في الأقاليم المصرية، وقد عمل لسنوات لمصلحة شركات وهمية، أدين أصحابها في قضايا عقب أزمة كورونا.

من جانبه صرح عاطف الهمامي محامي الضحايا ان حكم المحكمة يعد انتصاراً لعدد كبير من العمالة وإعلاء لقيمة العدالة بعد أن استطاع المجرم أن يحتال على آلاف الفقراء طوال سنوات كما استولى على أموالهم بطرق غير مشروعة، وسبب أزمة كبيرة بين العائلات وأبناء المنطقة الواحدة في سوهاج.

الجدير بالذكر ان أن المتهم وُجهت له تهمة "الكسب غير المشروع"، وتبين أن أرصدته مصدرها من دولة الكويت، حيث تتجاوز أرصدته البنكية ملايين الجنيهات، غير الممتلكات الأخرى من بيوت وأراض، حيث مع تطابق البلاغات، تبين وجود شبهة اتجار بالبشر، ونصب واحتيال، وأعمال غير مشروعة، والتحقيقات حول الشبهات مستمرة.

ومنذ ان تم القبض عليه توالت المحاضر والبلاغات ضده، وجميعها متعلق بالاتجار بالبشر والاحتيال وبيع فيز وهمية إلى الكويت، وعقد شراكات مع كويتيين يملكون شركات وهمية وفق التحقيقات والمعلومات التي حصلت عليها السلطات المصرية من نظيرتها الكويتية هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.

إقرأ أيضاً :