التخطي إلى المحتوى
حقيقة مساهمة منع السفر في الحد من انتشار أوميكرون
حقيقة مساهمة منع السفر في الحد من انتشار أوميكرون

 بعد ظهور متحور كورونا الجديد ةالذي أطلق عليه أوميكرون  والذي يعتبر من اخطر انواع المتحورات لانه الاسرع انتشارا  السؤال الذي يفرض نفسه هل تعليق الطيران بين الدول سوف يساهم في منع انتشاره؟

وفي هذا السياق فقد أكدت الباحثة في البيولوجيا الجزيئية والعلوم السرطانية في المعهد الوطني للصحة والبحث الطبي inserm في تولوز الدكتورة أصالة لمع أن الإغلاق ووقف السفر لن يساعدا أبداً في الحد من تفشي متحور فيروس كورونا الجديد (أوميكرون)

واوضحت الدكتور أصاله انه لابد من اعطاء جميع الملقحين جرعة معززة ثالثة لزيادة الأجسام المضادة.

وافادت الدكتور أصاله ان الاغلاق ووقف السفر لن يساعد في الحد من تفشي «أوميكرونفالدول التي تلجأ الى هذا الاجراء تعطي اشارة بأننا لم نتعلم مما حصل منذ سنتين، فمنع السفر لم يساعد بوقف انتشار «الفا» و«دلتا». في حالة الفيروسات التنفسية خصوصاً، في عالم مفتوح على بعضه كعالمنا، فإن لحظة اكتشاف المتحور ليست اللحظة صفر التي وجد فيها هذا المتحور، لا بد أنه موجود منذ فترة وفي أغلب الاحيان نكتشفه بعد أن يكون قد خرج عن السيطرة، وما يهم هو وضع فحوصات تكشفه وأن نقوم بتتبع حالات العدوى، والترصد الوبائي، من دون ان نغلق المطارات، فهذا الأمر لن يمنع على الاطلاق تفشي المتحور اذا كان فعلاً يمتلك خصائص الانتشار السريع، وظهور المتحور سريعاً في دول أخرى غير جنوب أفريقيا أكبر دليل على أنه موجود خارجها أصلاً، لكننا الآن نبحث عنه ولهذا نجده.

الجدير بالذكر انه لا توجد جائحة تستمر حيث ان الطفرات ستستمر بالحدوث طالما ان الفيروس ينتشر، يمكن أن يأتي يوم تتراكم فيه الطفرات في الفيروس أو تحدث طفرة معينة تجعله اقل شراسة وهذا ما نعتقد أنه حدث مع الانفلونزا الاسبانية عام 1918.. نأمل ان يحدث هذا الأمر لكننا لا نعرف متى يمكن أن يحدث هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس.

إقرأ أيضاً :