التخطي إلى المحتوى
النيابة العامة في الإمارات تحذر من عدم مساندة الأطفال للإبلاغ عن معاناتهم
النيابة العامة

صدر قبل ساعات قليلة تحذير عاجل من النيابة العامة لجميع المواطنين والمقيمين وفي هذا الإطار فقد أوضحت النيابة العامة عقوبة عدم مساعدة الطفل في إبلاغ السلطات المختصة عن معاناته

قامت النيابة العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بنشر مقطع فيديو جديد على المنصات الرسمية التابعة لها الموجودة بمواقع التواصل الاجتماعي حذرت فيها من عقوبة عدم مساندة الطفل الواقع في معاناة في إبلاغ السلطات المعنية بمشكلته.

وعلى صعيد متصل فقد قامت النيابة العامة الإماراتية إلى أنه بحسب قانون الإمارات الخاص بحقوق الطفل "وديمة"، فإنه يفرض على كل فرد وصل سن الرشد، القيام بمساعدة الطفل الذي يلجأ له ويطلب منه إبلاغ الجهات المختصة بمعاناته أو معاناة أي طفل آخر في حالات حددتها المادة 33 وهي:

أولا: في حالة فقدان الطفل لوالديه وبقائه دون عائل أو كافل.

ثانيا: في حالة تعرض الطفل للنبذ والإهمال والتشرد.

ثالثا: في حالة التقصير البين والمتواصل في التربية والرعاية.

رابعا: في حالة اعتياد سوء معاملة الطفل.

خامسا في حالةاستغلال الطفل أو تعرضه للإساءة الجنسية.

سادسا: في حالة استغلال الطفل من تنظيمات غير المشروعة وفي الإجرام المنظم أو زرع أفكار التعصب والكراهية فيه أو تحريضه على أعمال العنف.

سابعا: في حالة تعريضه للتسول واستغلاله اقتصادياً.

ثامنا: في حالة عجز الوالدين أو القائم على رعاية الطفل عن رعايته أو تربيته.

تاسعا: في حالة خطف الطفل أو تعرضه للبيع أو الإتجار به و استغلاله.

عاشرا: في حالة إصابة الطفل بإعاقة عقلية أو نفسية تؤثر عليه.

وحذرت النيابة من يخالف القانون من غرامة التي لا تقل عن 5000 درهم ولا تزيد على 50 ألف درهم.

إقرأ أيضاً :