التخطي إلى المحتوى
حقيقة تعارض نظام العمل الجديد في الإمارات وأداء صلاة الجمعة
نظام العمل الجديد

صدر قبل ساعات بيان جديد بشأن نظام العمل الجديد يوم الجمعة وأداء صلاة الجمعة حيث تساءل الكثيرين بشأن تعارض نظام العمل الجديد في الإمارات مع فريضة وصلاة الجمعة؟

وفي هذا السياق فقد ثارت التساؤلات بكثرة حول حقيقة تعارض نظام العمل الجديد الذي تم اعتماده مؤخرا في دولة الإمارات العربية المتحدة مع فريضة وصلاة الجمعة.

وفي إجابة هذا السؤال فقد تم الإجابة على هذا السؤال بأنه لا يوجد أي تعارض بين كيفية تطبيق قرار تعديل نظام العمل وأوقات الدوام الجديدة وأيام العطلات الجديدة.

ومن الجدير بالذكر فقد تمت الإجابة على هذا التساؤل بأن السلطات الإماراتية قامت باعتماد هذه المواعيد للدوام يوم الجمعة بناء على اتخاذها القرار الجديدة توحيد موعد إقامة خطبة وصلاة الجمعة، لكي تكون بعد الساعة 1:15 ظهراً على مستوى كافة مناطق الإمارات طوال السنة.

وتم الكشف عن أنه لا يوجد في الدين الاسلامي أي نصوص شرعية تحدد يوماً محددا للإجازة، مستشهدين بقوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون"، كما أن الدوام الرسمي يوم الجمعة ينتهي قبل أداء صلاة الجمعة.

إقرأ أيضاً :