التخطي إلى المحتوى
براءة مقيم عربي من تهمة اختلاس 6 مليون درهم.. القضاء الإماراتي
القضاء الإماراتي

القضاء الاماراتي يبرئ وافد عربي من تهمة اختلاس ستة ملايين و255 ألف درهم عائدة لشركة معدات ثقيلة كان المتهم شريك بها  لعدم اطمئنانها للأدلة المقدمة .

وفي هذا السياق فقد قام أحد رجال الاعمال عربي الجنسية باتهام شريكه من نفس الجنسية باختلاس مبلغ ستة ملايين و255 ألف درهم من حساب الشركة

وافاد المدعي انه أسس شركة معدات ثقيلة وقطع غيار في عام 2015 وانضم إليه المدعي بعد عامين من تأسيس الشركة، واتفقا على تعيين مكتب للتدقيق المحاسبي لحل أي حلافات مالية بينهما، والتدقيق في المبالغ المالية استلمها الشاكي من الشركة ولم يقر بها، وتهرب من حضور اجتماعات مدقق الحسابات.

واضاف المدعى أن صديقة كان يدير حسابات الشركة، وأنه استغل ذلك واستولى لنفسه على مبلغ من خلال سحب دفعات نقدية، أو استخدام أموال في مشتريات لمصلحته الشخصية بواسطة بطاقة الخصم المباشر التي بحوزته، كما كان يجري تحويلات بنكية عن طريقة خدمة التحويل الإلكتروني من حساب الشركة إلى حسابات شخصية في بنوك مختلفة داخل الدولة، بالإضافة إلى تحرير شيكات لمصلحته.

من جانبها رأت محكمة الجنايات في دبي ة أن أسانيد الاتهام الموجهة إلى المتهم غير جديرة باطمئنانها ولا ترقى إلى مرتبة الدليل المعتبر في الإدانة، موضحة أن يكفي أن تتشكك محكمة الموضوع في صحة إسناد التهمة إلى المتهم كي تقضي ببرائته.

كما أوضحت المحكمة في حيثيات الحكم، أن أوراق الدعوى خلت من أي دليل يصل بقناعة المحكمة إلى مرتبة الجزم واليقين، إذ جاء الاتهام المسند إليه منذ البداية وعلى طول مراحل الدعوى مبنياً على أقوال مرسلة مجملة ومجهلة، كما أن ما ورد بالتقرير المحاسبي الذي استعان به الشاكي ما هو إلا ترديد لأقوال الأخير، وهو الأمر الذي فنده تقرير الخبير المنتدب من ديوان سمو الحاكم الذي تطمئن إليه المحكمة وتلتفت به عما تم توجيهه من اتهامات هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.

إقرأ أيضاً :